ثقافةثقافة وفنون

لأول مرة.. «الأخوان كونور» يعرضان 21 لوحة فنية لمكافحة كورونا بالشرق الأوسط

أطلق الثنائي البريطاني «الأخوان كونور»، أمس الاثنين، أول معرض فني إلكتروني لهما، بالشرق الأوسط عبر الإنترنت، على أن يضم 21 عملًا فنيًا باللغتين الإنجليزية والعربية للبيع.

معرض «الأخوان كونور»

ومن المقرر أن يتم تخصيص 20% من أرباح المعرض الإلكتروني، إلى صندوق التضامن المجتمعي لمكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وتأتي هذه المبادرة؛ للمساهمة في مساعدة أحد المحاور الرئيسية للصندوق وتقديم المساعدة الإنسانية واللوجستية للعاملين ذوي الياقات الزرقاء الذين أنهوا مشاريع العمل في دبي، وليس لديهم وسائل مالية للعودة إلى ديارهم.

واشتهر الثنائي البريطاني، حول العالم بأسلوبهم المميز في دمج عبارات تحمل معاني عميقة، مع صور تاريخية مستوحاة من ثقافة البوب التاريخية.

ويأتي ذلك، بعد النجاح الكبير الذي حققه الأخوان كونور، في بيع 300 عمل فني خلال 30 دقيقة فقط، كجزء من حملة لجمع التبرعات بالمملكة المتحدة لصالح خدمة الصحة الوطنية.

وخلال هذه الحملة، أهدى الأخوان 500 مطبوعة فنية في أقل من ساعة، للعاملين بالصفوف الأمامية؛ تقديرًا لجهودهم في مكافحة العدوى.

ويهدف صندوق التضامن المجتمعي لمكافحة «كوفيد-19»، الذي أنشأته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي؛ إلى تخفيف التحديات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي يفرضها الوباء.

وقال جيمس جولدينج، أحد الأخوين كونور: «بعد أن تم تعليق معرضنا الذي كان من المقرر أن يقام الشهر الماضي خلال معرض آرت دبي، وبعد النجاح الكبير الذي حققناه في المملكة المتحدة من خلال مشاركتنا في حملة الفن للأبطال، شعرنا أنه من الصحيح الاستمرار في خطتنا لتقديم معرضنا بالشرق الأوسط وتقديم قطعًا فنية خاصة لبيعها في المنطقة».

وأكد جاسبر هوب؛ الرئيس التنفيذي لشركة «بروسينيوم آرتس»، الجهة المنظمة للمعرض، أن الفن العظيم يرفع معنويات المرء وهو ما نحتاج إليه الآن، قائلًا «من الصعب عدم الابتسام عند النظر إلى أعمال الأخوين كونور».

تشكيلة مميزة

وأضاف «يُسعدنا أن نعرض تشكيلة حصرية محدودة مكونة من 21 عملاً فنياً للأخوين كونور خاصة بالشرق الأوسط، بعد أن نجحا في جمع أكثر من 75,000 جنيه إسترليني، لصالح خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة».

وفي عام 2012، حظت أعمال الثنائي البريطاني بشهرة واسعة في الوسط الفني، تحت اسم «الأخوان كونور»، اللذان يستوحيان أعمالهما من الثقافات الشعبية والتاريخية مثل الروايات الشهيرة Pulp Fiction في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

وتميز الفنانان بنمط إبداعي عبر إضفاء عبارات مكتوبة إلى لوحاتهما تحفّز على التفكير بمضمونها، ومن ضمن هذه العبارات التي ستتوافر في معرض «الأخوان كونور»، الإلكتروني الخاص بالشرق الأوسط: «لا يهمني ما يقوله الناس عني طالما أنه غير حقيقي».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق