استشارات

اكتئاب ما بعد الولادة.. الأعراض والآثار وطرق التخفيف

تتعرض المرأة للعديد من المشاعر المختلطة خلال فترة الحمل، إلا أن تلك المشاعر تكون أقل وطأة من اكتئاب ما بعد الولادة، التي تصل للتقلبات المزاجية ونوبات البكاء والتهيج.

ويحدث اكتئاب ما بعد الولادة، بسبب الاضطرابات التي تستجد على المرأة وجسدها من آثار الحمل وتبعاته، مما يصيبها بمشاعر الحزن والتوتر والقلق.

ويعتبر اكتئاب ما بعد الولادة، من صور الاكتئاب السريري الذي يبدأ بعد ولادة الطفل مباشرة.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

– فقدان الشهية.
– التعب والبكاء المستمر.
– الشعور بضجيج وأرق.
– الشعور بنوبات قلق وذعر.
– الشعور بإرهاق وغضب شديد.

آثار اكتئاب ما بعد الولادة

– عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.
– تأقلم الجسم مع التقلبات الهرمونية الكبرى.
– التعافي من التبعات الجسدية لعملية الولادة.
– ظهور مسؤوليات جديدة وصعبة.
– الشعور بالإحباط بعد آلام المخاض والولادة.
– الشعور بالعزلة والوحدة والاضطراب.

سبب استمرار اكتئاب ما بعد الولادة

– الإصابة بأمراض عقلية أخرى.
– مواجهة صعوبات في الرضاعة الطبيعية.
– تعقد الحمل أو الولادة.
– قلة الدعم من الشريك أو أفراد الأسرة.
– حدوث تغيرات حياتية خلال مرحلة ما بعد الاكتئاب.
– التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة بعد حمل سابق.

طرق التخفيف من حدة الاكتئاب

– اللجوء لمضادات الاكتئاب التي تساعد على تقليل حدته.
– اللجوء للعلاج السلوكي المعرفي وتلقي المشورة.
– العلاج من خلال مجموعات الدعم التي تقدم النصائح، بناءًا على تجارب سابقة.

مصادر خارجية

اكتئاب ما بعد الولادة – دليل MSD الإرشادي

اقرأ أيضًا: هل يصيب اكتئاب ما بعد الولادة الرجال؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى