فوق الستينمراحل حياة

اضطراب ما بعد الحج.. طرق الوقاية والأعراض

هناك عدد من الأفراد تصاب بحالة يطلق عليها اضطراب ما بعد الحج؛ حيث يصاب الحاج بعدة متاعب.

اضطراب ما بعد الحج

ويجب الاهتمام والعناية بالحاج خاصة بعد انتهاء شعائر الحج، للحماية من اضطراب ما بعد الحج؛ إذ قد يتعرض الحاج عندما يعود لعدد من الأعراض والمضاعفات الصحية بسبب الإرهاق، إلا أنها لا تعتبر مرضًا خطيرًا.

«الحج والعمرة» تكشف سبب استبعاد بعض الدول من العمرة

وتتمثل أعرض اضطراب ما بعد الحج:

– ظهور آلام المفاصل
– الأرق
– الزكام
– السعال والإنفلونزا
– تأثيرات من التعرض للشمس المباشرة، وذلك بسبب الحرارة المرتفعة والرطوبة
– النزلات المعوية أو اضطراب الجهاز الهضمي
– الوهن والتعب والكسل
– الانقباضات وآلام العضلات والأطراف
– ألم الرأس
– تغير لون البشرة
– سيلان الأنف

وعن المدة المتوقعة لهذه الأعراض فهي ليست طويلة، ومع تناول المسكنات والراحة؛ تزول جميع الأعراض.

وتحدث نتيجة عدم اكتساب اللياقة البدنية اللازمة قبل رحلة الحج مع التعرض لحرارة الشمس المرتفعة.

خطوات الحماية من اضطراب ما بعد الحج:

ضوابط موسم الحج القادم والبروتوكولات الوقائية

يوجد مجموعة من الطرق يمكن استخدامها من أجل الحماية من الاضطراب مابعد الحج والتقليل منها:

– استخدام المنديل الورقي من أجل تغطية الفم والأنف وذلك عند السعال والعطاس، ثم إلقائه في سلة المهملات.

– المواظبة على غسيل الأيدي بالماء والمطهر بشكل متكرر، لمدة من 20 ثانية حتى 40 ثانية، من أجل تجنب الفيروسات.

– المواظبة على شرب السوائل والماء بشكل خاص بعد أداء فريضة الحج، وهذا للحفاظ على نسبة السوائل في الجسم.

– أهمية اتباع نظام غذائي متوازن وصحي خلال فترة الحج.

– أهمية تجنب السهر والإجهاد البدني، والنوم لفترة كافية تصل لـ 9 ساعات وأكثر، لكي يحصل الجسم على الراحة اللازمة.

– استشارة الطبيب في حالة حدوث أي من الأعراض السابقة خاصة أصحاب الأمراض المزمنة.

اقرأ أيضًا: «مكتب الزمازمة الموحَّد».. ترسيخ مهنة السقاية لخدمة ضيوف الرحمن

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى