اتيكيت

إتيكيت اللقاء الأول لانطباع جيد ومؤثر

دائمًا ما يُحدد اللقاء الأول بين الرجل والمرأة كأصدقاء أو علاقة عاطفية، الانطباع شبه الدائم حول هذا الشخص وشخصيته؛ لذا يجب الاهتمام بـ«إتيكيت اللقاء الأول»

ويجب على الطرفين، الانتباه إلى بعض قواعد «إتيكيت اللقاء الأول»، التي سيحكم كل منهما على الآخر من خلالها، وسيتحدد من خلالها الشكل المبدئي للعلاقة التي تجمع بينهما.

إتيكيت اللقاء الأول

ويوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها في موعدك، ضمن قواعد «إتيكيت اللقاء الأول»؛ لترك انطباع جيد ورائع أمام الشخص الآخر، كالتالي:

– يُفضل أن يتم اختيار مكان هادئ للقاء، وذي طابع كلاسيكي بعض الشيء؛ حتى يتسنى لكل منكما أن يسمع الآخر.

– يُفضل حجز مكان اللقاء مسبّقًا، حتى لا تتفاجأ بازدحام الطاولات، وأن يتم اختياره وفقًا للإمكانيات المادية.

– يُفضل ألا يتضمن اللقاء الأول على المفاجآت غير السارة، بل تسير جميع الأمور بشكل طبيعي وبسيط جدًا.

اقرأ أيضًا: قواعد إتيكيت التعامل مع المواعيد

– الالتزام بالمواعيد، وعدم التأخر عن الوقت المحدد مسبقًا، ولكن يحق للمرأة التأخر مالا يزيد عن 5 دقائق.

– يجب إظهار الاهتمام والاحترام للشخص الجالس أمامك، فلا يمكن النظر أو التحدث عبر الهاتف أثناء اللقاء.

– عند الحديث، يُفضل النظر إلى عيني الشخص وتجنب النظر بعيدًا، ما يدل على الاهتمام والاحترام أيضًا.

– يجب عدم التباهي بما لديكِ من أموال أو عائلة؛ لتجنب ترك انطباع بالتكبر.

– لا يجب أن يُسيطر طرف واحد على الحديث خلال اللقاء الأول، بل يجب أن يكون الحديث متبادلًا بين الطرفين حتى لا يفقد جاذبيته.

– كسر حاجز الجدية والخجل بين الطرفين، من خلال إضفاء جو من الفكاهة والمرح.

– يعتمد اللقاء الأول على طرح الأسئلة التي تساعدك في معرفة الشخصية التي أمامك، مثل التعرف على المستوى التعليمي والهوايات وطبيعة العمل.

– يجب ألا يتضمن اللقاء الأول حديثًا عن العلاقات العاطفية، حتى يتم التعرف جيدًا على هذا الشخص الجديد.

اقرأ أيضًا: أصول وإتيكيت المطاعم في زمن الكورونا 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق