مشاهير الفن

أسرار جديدة عن اعتزال شادية.. استئصال ثديها بالخطأ ووفاة شقيقها

أزاح الفنان المصري سمير صبري، عن بعض أسرار اعتزال شادية الفنانة القديرة الراحلة، المفاجيء للفن عقب مسرحية ريا وسكينة عام 1980م.

وأوضح سمير صبري خلال استضافته مع الإعلامية إنجي علي، أن اعتزال الفنانة الراحلة شادية جاء بسبب تعرضها لبعض الأزمات الكبرى المتتالية.

الفنانة الراحلة شادية

اقرأ أيضًا: من شادية إلى إليسا.. فنانات أُُصبن بسرطان الثدي

وأضاف أن «شادية» تعرضت لمأساة كبرى وهي رحيل شقيقها الأصغر الذي كانت تعتبره «ابنها»، خاصة وأنها لم تنجب وتعرضت للإجهاض أكثر من مرة أثناء زواجها بالفنان الراحل صلاح ذو الفقار.

وأكد أن هذا كان أحد أسباب قرار الاعتزال، ولكنه لم يكن الوحيد؛ إذ كان استئصال ثديها بالخطأ نتيجة تشخيص طبي خاطيء بمرض السرطان هو السبب الثاني للاعتزال.

ولفت سمير صبري، إلى أنها اكتشفت هذا التشخيص الخاطيء بعدما سافرت إلى أمريكا عقب إجراء العملية؛ لإجراء بعض الفحوصات، لافتًا إلى أنها دخلت في حالة اكتئاب ومعاناة نفسية ثم مالت إلى التصوف حتى اتخذت قرار الاعتزال.

اقرأ أيضًا: في ذكرى ميلادها.. محطات مهمة في حياة «شادية» 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق