أسرة ومجتمعاستشارات

أسباب الصداع في رمضان قبل وبعد الإفطار.. وطرق تجنبه

يعاني البعض من الصداع في رمضان بشكل مستمر، خاصة في أول أيام الصيام، سواء قبل الإفطار أو بعده، مما يؤثر في الحالة المزاجية للشخص، خلال تلك الفترة.

أسباب الصداع في رمضان

ونوضح في السطور التالية؛ أسباب الصداع قبل وبعد الإفطار في رمضان..

– الصداع قبل الإفطار

يحدث الصداع قبل الإفطار، بسبب قلة مستوى الجلوكوز في الجسم، خلال فترة الصيام؛ نظرًا لأنه يعمل على تغذية المخ وقلته تزيد من الصداع.

– الصداع بعد الإفطار

يحدث صداع بعد الإفطار لعدة عوامل رئيسية بعضها بيد الإنسان، وذلك عن طريق تناول كمية كبيرة من الأطعمة عند الإفطار، التي تعمل على ضخ الدم بكميات كبيرة للجهاز الهضمي، ونقص كمية الدم المتجهة إلى المخ.

وهناك العديد من الأسباب الأخرى، مثل تغيير مواعيد وجبات الطعام، وعدم الانتظام في مواعيد النوم، ونقص كمية الكافيين بالنسبة لمدمني الشاي والقهوة والنسكافيه.

 طرق الوقاية من الصداع

يجب الاهتمام بتناول وجبة السحور مع كميات مناسبة من الأطعمة المفيدة والمغذية، وشرب كمية مناسبة من السوائل والمياه، بالإضافة لمحاولة الحفاظ على ساعات النوم، لضبط الساعة البيولوجية وتجنب السهر.

ويجب التقليل من المشروبات المنبهة، خلال فترة الإفطار، مثل الشاي والقهوة، حتى لا يظهر تأثيرها السلبي خلال الصيام، بالإضافة للاعتماد على الخضراوات والفاكهة.

أما بالنسبة لأصحاب الأمراض المختلفة، الذين بحاجة لتناول العلاج في أوقات معينة، يجب استشارة الطبيب المختص قبل تغيير نمط العلاج.

اقرأ أيضًا: نصائح للتخلص من الصداع في نهار رمضان 2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق