استشارات

«Allurion Technologies» تكشف عن بيانات جديدة حول تأثير برنامجها على داء السكري

كشفت Allurion Technologies، الشركة المتخصصة لعلاج البدانة، اليوم الأربعاء، عن بيانات سريرية جديدة حول برنامج Allurion كعلاج جديد لداء السكري من النمط 2 وما قبل السكري، حيث قُدمت هذه البيانات ضمن أعمال أسبوع البدانة 2021.

ويعد برنامج Allurion تجربة متكاملة لخسارة الوزن، ويرتكز عمله على Allurion Balloon، الأداة الأولى والوحيدة في العالم القابلة للبلع لتخفيض الوزن بدون جراحة، والتي يتخلص الجسم منها بشكل طبيعي بعد مرور حوالي 16 أسبوعًا.

كما يمكن للمرضى الاستفادة من خدمات المتابعة عن بعد من خلال مجموعة Allurion للرعاية الطبية الافتراضية، التي تشمل ميزان Allurion المتصل وخاصية مراقبة الصحة وتطبيق وتحليلات Allurion، وهي بوابة إلكترونية لخدمات الرسائل والرعاية الصحية عن بعد وإدارة المرضى المتكاملة.

قد يهمك: برنامج Allurion يوفر علاجًا جديدًا لداء السكري من النمط 2 وما قبل السكري

وتسجل معدلات الإصابة بهذا الاضطراب الاستقلابي زيادة ملحوظة حول العالم، على الرغم من توفر علاجات دوائية للمرض، ويشير الاتحاد الدولي للسكري أن 537 مليون بالغ يعانون من المرض حول العالم، بزيادة بلغت 16% (74 مليون شخص) منذ عام 2019، ومن المتوقع ازدياد هذا الرقم إلى 783 مليون شخص بحلول عام 2045، أي أن واحدًا من كل ثمانية بالغين في العالم سيصاب بداء السكري، ما يؤكد عدم كفاية الخيارات العلاجية المتاحة لمواجهة المرض.

كما تفوق سرعة ازدياد معدلات الإصابة بالداء السكري في بعض المناطق المعدل العالمي، ومنها الإمارات التي من المتوقع أن يبلغ عدد المصابين بالسكري فيها 2.2 مليون بحلول عام 2040.

ويشرح دكتور Shantanu Gaur؛ المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Allurion، دور البرنامج الفعال في إنهاء البدانة والآثار الناجمة عنها مثل السكري، موضحًا: “تعد البدانة والسكري من النمط 2 من الأمراض المنتشرة بشكلٍ كبير وغير مسبوق وغالبًا ما يرتبطان ببعضهما. وتتسم العلاجات الحالية بانخفاض مستويات الأمان والفعالية، إلى جانب معاناة المريض من تجربةٍ سيئة عند اللجوء إليها، في حين يقدم Allurion بديلاً فريدًا لعلاج هاتين الحالتين”.

Allurion

وتمّت المصادقة على بالون المعدة من Allurion كعلاجٍ مبتكر وفعال لداء السكري من النمط الثاني ومرحلة ما قبل السكري، بعد رفع تقرير حوله وقبوله للتقديم في أسبوع البدانة 2021 .

وأظهرت البيانات السريرية بعد أربعة أشهر انخفاض الهيموغلوبين A1c من 7% إلى 5.5% وفقدان 19.3 كغ من الوزن لدى مرضى السكري. ويُمكن التحكم بأعراض داء السكري والتخفيف منها من خلال تخفيض الهيموغلوبين A1c إلى ما دون نسبة 6.5%، ما يثبت فعالية البرنامج في تحقيق هذا الهدف خلال أربعة شهور فقط.

اقرأ أيضًا: الجوازات توضح مدة صلاحية جواز السفر للتوجه لدول الخليج

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى