فوق الستين

أبرزها القهوة.. 8 عادات تزيد من خطر الإصابة بالزهايمر

الإصابة بالزهايمر يرتبط بالعديد من الأسباب، سواء الوراثية أو النفسية أو الصحية، فهو أحد أشكال الخرف الأكثر شيوعًا والذي يؤدي إلى حدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك وممارسة الأنشطة اليومية.

ولا يرتبط الزهايمر بفقدان الذاكرة فقط، بل يوجد عدة علامات رئيسية تشير إلى وجود المرض، منها:

1- اضطراب اللغة والتغييرات في المزاج والشخصية.
2- اضطرابات التوجه وسوء الحكم.
3- مشاكل في الوظائف التنفيذية.

خطر الإصابة بالزهايمر

وقد ينتج مرض الزهايمر، نتيجة بعض العوامل البيئية أو الوراثية، وأيضًا الضربات على الرأس ونظام التغذية وفقدان النشاط البدني وزيادة الوزن؛ إذ تؤثر العادات اليومية في احتمالية الإصابة.

وأكدت العديد من الدراسات والأبحاث، وجود بعض العادات اليومية التي تزيد من خطر الإصابة بالزهايمر وتعزز من ظهوره، ومن أبرز هذه العادات التي يجب تصحيحها، كالتالي:

1- التشاؤم

الحزن والتشاؤم لا يؤثر في حالتك النفسية فقط، بل تصل أضراره إلى صحتك أيضًا؛ إذ أكدت إحدى الدراسات الحديثة أن تكرار الأفكار السلبية يعمل على تسارع التدهور المعرفي، ويزيد من خطر الإصابة بالزهايمر.

2- قلة الحركة والخمول الشديد

قد يترك الكثير من الأشخاص أنفسهم إلى الكسل والخمول الدائم وقلة الحركة، ولكن هذه العادة السلبية قد تؤدي إلى التدهور المعرفي المرتبط بالتقدم في العمر.

ويجب الحرص على الحركة الدائمة وإتمام المهام اليومية، فضلًا عن المشي يوميًا لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، لحماية الجسد والدماغ من الأمراض.

3- مشاهدة التليفزيون بكثرة

الجلوس لساعات طويلة أمام شاشات التليفزيون واللاب توب والهواتف المحمولة، تعرض الدماغ إلى التلف السريع، وبالتالي يزيد خطر الإصابة بالزهايمر بنسبة تصل إلى 54%.

وينصح الأطباء والخبراء، بضرورة عدم استغراق أكثر من 3 ساعات متتالية أمام التليفزيون في اليوم الواحد.

4- عدم أخذ قسط كافٍ من النوم

النوم هو مفتاح الحياة الصحية، بشرط أن يكون نومًا صحيًا وعميقًا؛ إذ تتسبب قلة النوم في تشجيع الدماغ على تصنيع لويحات الأميلويد وهي واحدة من المؤشرات العضوية لمرض الزهايمر.

اقرأ أيضًا: أضرار قلة النوم العميق.. منها الإصابة بمرض الزهايمر والسكتة الدماغية

ولكن عندما لا ينام الشخص مطلقًا، فإنَّ الخلايا العصبية تموت، وبالتالي يساهم في تصنيع هذا البروتين الذي يسبب مرض الزهايمر.

5- عدم معالجة الشخير

الشخير من المشكلات الصحية التي يهملها الكثير من الأشخاص ولا يقدرونها على كونها مرضًا يجب معالجته، ولكن يزداد خطر الإصابة بمرض الزهايمر بشكل خاص في حالات انقطاع النفس أثناء النوم.

6- الإكثار من شرب القهوة

تناول القهوة يوميًا له العديد من الفوائد الصحية للجسم، ولكن الإكثار من تناولها بالطبع سيعود عليك بالسلب، فالاعتدال هو الحل الأنسب.

وبالرغم من أن بعض الأطباء ينصحون بتناول القهوة ضد أمراض الخرف بالنسبة للأشخاص الذين يشيخون بشكل طبيعي، ولكن إذا أظهر الشخص أعراض التدهور المعرفي سيكون للقهوة تأثير سلبي.

7- عدم العناية بالأسنان

الأمر قد يبدو غريبًا بعض الشيء، ولكن العناية بالأسنان واللثة ترتبط بشكل وثيق بجميع أعضاء الجسم؛ إّذ يمكن للبكتيريا التي تهاجم اللثة أن تهاجر إلى الجسم ويربطها بعض الأطباء بخطر الإصابة بالزهايمر.

8- الإكثار من تناول الدهون

تناول الوجبات الدسمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، لا تؤثر في وزنك وأعضائك الداخلية فقط، بل يصل خطرها إلى الخلايا العصبية؛ إذ تؤدي إلى بطء نموها بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: فوق الستين.. كيفية الوقاية من مرض الزهايمر و3 مراحل للإصابة به

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق