مراحل حياة

4 تغيرات جسدية بعد الثلاثين.. احذرها

تحدث عدة تغيرات جسدية بعد الثلاثين، لدى الشاب والفتيات، والتي تطرأ نتيجة لعدد من العوامل والأسباب، إلا أن البعض منها يصاحبها مشكلات صحية.

تغيرات جسدية بعد الثلاثين

عند بلوغ عمر الثلاثين عامًا، تطرأ عدد من التغيرات غير المرغوبة داخل جسم الإنسان، بسبب تغير في الهرمونات أو غيره.

وترصد «الجوهرة»، خلال السطور التالية، أبرز هذه التغيرات.

  • تخزين الدهون تحت الجلد

في حالة بلوغ عمر الثلاثين، تظهر طبقة من الدهون تحت الجلد؛ حيث إن الجسم يبدأ في تخزين الدهون في أنحاء مختلفة من الجسم تشمل الأعضاء الداخلية.

  • تقل كثافة العضلات

يتغير الجسم بعد عمر الثلاثين، بشكل طبيعي، وفي هذه السن تحديدًا يبدأ في إبطاء العمليات الحيوية أو تسريعها وفقًا لشكل الحياة.

ولتفسير الظاهرة، يتكون الجسم من دهون وعضلات وماء، وعند بلوغ الفرد الـ30 فإن أعضاءه الحيوية وهي الكبد والكلى والعضلات، تفقد الأنسجة الخالية من الدهون، مما يؤدي إلى التقليل من كثافة العضلات ويجعلها أكثر عرضة للهشاشة.

  • تصبح أقصر

هناك بعض التغيرات التي تحدث للفرد في العظام والمفاصل بعد الـ30، ما يسبب قصر القامة ليفقد البعض حوالي 1 سم تقريبًا، كل 10 سنوات، ومع التقدم في العمر يزيد فكرة فقدان الطول خاصة بعد عمر الـ70 عامًا، حيث يفقد الأشخاص حوالي 7: 7.5 سم.

  •  فقدان المرونة

هناك تغيرات جسدية بعد الثلاثين تؤثر بشكل كبير في العضلات والمفاصل، وبشكل خاص التي تتواجد في الساقين؛ حيث تصبح أكثر صلابة وأقل مرونة، ما يؤدي لصعوبة الحركة، وتعرض البعض للسقوط، ولكن هذا سيتوقف على بعض العوامل الجسمانية والوزن.

اقرأ أيضًا: 9 علامات تدل على إصابتك بمرض الأنيميا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق