إطلاق تقرير "المرأة وتغير المناخ في دول منظمة التعاون الإسلامي" من القاهرة

أطلقت منظمة تنمية المرأة، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأربعاء، في القاهرة، تقرير "المرأة وتغير المناخ في دول منظمة التعاون الإسلامي"، بحضور ممثلي منظمات الأمم المتحدة وعدد من السفراء العرب والأجانب.

أعدت المنظمة التقرير، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة (UN Women)، ومكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة (UNODC)، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، والمنظمة الدولية للهجرة (IOM).

تنمية المرأة

وأوضحت الدكتورة أفنان بنت عبدالله الشعيبي؛ المديرة التنفيذية لمنظمة تنمية المرأة, في كلمتها خلال عملية الإطلاق، أن إطلاق تقرير المرأة وتغير المناخ في دول منظمة التعاون الإسلامي، يأتي في وقت تواجه المنطقة العربية والعالم بأسره تحديات مناخية هائلة تهدد مستقبلنا جميعًا، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وقالت الدكتورة "الشعيبي": إن التقرير يهدف إلى تسليط الضوء على العلاقة الوثيقة بين التغيرات المناخية وتأثيرها على المرأة في دول منظمة التعاون الإسلامي؛ حيث تعد المرأة من أكثر الفئات المعرضة للخطر جراء تلك التغيرات.

التغيرات المناخية

وأضافت، أنه كان لا بد من تقييم أثر التغيرات المناخية على مختلف جوانب حياة المرأة، بما في ذلك الصحة والتعليم والعمل والاقتصاد، والخروج بتوصيات عملية لصانعي السياسات والمجتمع المدني؛ لتعزيز مشاركة المرأة في جهود التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من آثارها.

التنمية المستدامة

وأكدت الدكتورة "الشعيبي" أن المرأة عنصر أساس في تحقيق التنمية المستدامة، لذلك كان ضروريًا تمكين المرأة وتزويدها بالمعرفة والمهارات اللازمة لمواجهة التغيرات المناخية والإسهام في إيجاد حلول فعالة لهذه التحديات.

وقالت إن منظمة تنمية المرأة تؤمن بدور المرأة في تحقيق التنمية المستدامة، وتسعى جاهدة لتعزيز مشاركتها في صنع القرارات المتعلقة بالتغيرات المناخية، وحشد الجهود لدعمها وتمكينها في مختلف المجالات.

وأعلنت في هذا الصدد عن موضوع التقرير القادم، وهو "المرأة والفتاة الفلسطينية"، لكون المرأة الفلسطينية رمزًا للصمود والأمل، وتواجه تحديات جسيمة نتيجة للاحتلال والنزوح والأزمات الإنسانية.

دعم المرأة 

وأكدت  الدكتورة أفنان بنت عبدالله الشعيبي؛ المديرة التنفيذية لمنظمة تنمية المرأة، أن الاستماع إلى أصوات النساء الفلسطينيات وتعزيز مشاركتهن في صنع القرار؛ يحملان أهمية في بناء مستقبل أفضل لهن وللمنطقة بأسرها.

 وقالت إن منظمة تنمية المرأة، تدرك المسؤولية الملقاة على عاتقها في دعم المرأة وتمكينها، وتسعى جاهدة من خلال برامجها ومبادراتها إلى الإسهام في تمكينها اقتصاديًا، والقضاء على جميع أشكال العنف ضد المرأة والفتيات، وتعزيز دورهن في منع الفساد والتصدي له.

يذكر أن منظمة تنمية المرأة، تعد أول جهاز منبثق عن منظمة التعاون الإسلامي، يختص بتعزيز دور المرأة وتمكينها على المستويات كافة، ومقرها القاهرة.

اقرأ أيضًا: الأولمبية السعودية تعلن قائمة رياضييها المشاركين في أولمبياد باريس 2024