"ملتقى الفنون الشعبية" ينطلق بمحافظة عنيزة في هذا الموعد

 تنطلق بعد غد، فعاليات "ملتقى الفنون الشعبية"، الذي تنظمه دار عنيزة للتراث خلال الفترة من 4 - 6 محرم الجاري، وذلك في مقر دار عنيزة للتراث بالمحافظة.

وفقًا لوكالة الأنباء السعودية "واس" أوضح رئيس دار عنيزة للتراث المشرف العام على الملتقى حمد بن محمد الهطلاني، أن الملتقى يهدف إلى زيادة الاهتمام بالموروث الفني، والفنون الأدائية والتعريف بتفاصيله، وتكوين صورة ذهنية جميلة عن محافظة عنيزة ومقوماتها السياحية والفنون الشعبية التي تزخر بها منطقة القصيم، مثل: فن السامري والحوطي والناقوز والفنون الشعبية بشكل عام؛ مما يسهم في زيادة الجذب السياحي.


ثقافة الفنون الشعبية 

وبين الهطلاني أن الملتقى سيتخلله جلسات حوارية عن الفنون الشعبية والتراثية يشارك فيها نخبة من المختصين والمهتمين في هذا التراث على مستوى المملكة أو الخليج، مضيفًا أن الملتقى معني بنشر ثقافة الفنون الشعبية في منطقة القصيم، سعيًا لانتشار هذه الفنون كأحد الروافد الثقافية والسياحية بالمنطقة، وتعزيز الموروث الشعبي وثقافة الفنون الشعبية فيها ونشره بين شباب المنطقة وإبرازه بأفضل صورة.


دار عنيزة للتراث

  • بـدأت حكـاية الـدار في جلسـة لمجمـوعـة مـن أبنــاء المنطقة المهتمين بإحياء ونشر فنون التراث العريقة.
  • قبل أن تتّحول لفرٍقة شعبية في عام 1410هـ ثم تم تسجيلهـا رسميـًا باسم جمعيـة دار عنيـزة للتـراث الشعبي.
  • تحت مظلة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في عام 1441هـ.

الغاية: أن نجعل الماضي حاضرًا

الرؤية: إحياء التراث الشعبي بمختلف فنونه ونشره محليًّا ودوليًا.

الرسالة: التوعية والتعريف بتراث المنطقة وفنونها وإظهار وجهها الحضاري والثقافي والسياحي بهدف المحافظة عليه وتطويره.

أهداف دار عنيزة للتراث

  1. توعية المجتمع للمحافظة على الإرث الحضاري.
  2. تعليم فنون المنطقة بطريقة أكاديمية حديثة ومنظمة.
  3. المساهمة في دعم إنشاء المتاحف لحفظ فنون الوطن.
  4. تأهيل المهتمين بالتراث الشعبي للعمل في قطاع السياحة.
  5. تعظيم الانتماء الوطني والمساهمة في رفع مستوى جودة الحياة.
  6. تحقيق الاستدامة المالية وزيادة المشاركة الاقتصادية للمنطقة.

اقرأ أيضًا: وزارة الثقافة تُتيح أربعة تصاريح ثقافية عبر منصة أبدع