مشاهير الفن

ياسمين عبدالعزيز تواجه اتهامًا خطيرًا.. والعوضي يدافع عنها

انتشرت خلال الساعات الماضية، شائعات تزعم تورط ياسمين عبدالعزيز في تعذيب خادمة فلبينية كانت تعمل لديها في عام 2012.

وعلى الرغم من صمت ياسمين عبدالعزيز؛ إلا أن زوجها أحمد العوضي، حرص على التعليق في هذا الشأن مدافعًا عن زوجته.

وبدأت الأزمة عندما نشر حساب يدعي «حقوق المرأة» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، مشكلة الخادمة الفلبينية في منشور لديهم.

وزعمت الخادمة أن ياسمين أهانتها وعذبتها؛ مما دفعها للهرب من منزلها وتقدمت بشكوى ضدها لكنها أنهت الأمر بالتصالح.

من جهته، علق الفنان أحمد العوضي عبر حسابه على الرسمي على «فيس بوك»: طبعا حملة التشويه ضد ياسمين معروفه ومعروف مين وراها، وأنا لحد دلوقتي ساكت احترامًا للجمهور المحترم».

وتابع: «لكن زوجتي خط أحمر.. ده لكل من يتعمد تشويه ياسمين أمام المجتمع».

وقال: وعدم ردي علي كل التجاوزات هو احترام للجمهور المحترم واعمالًا لقول سيدنا عمر (أميتو الباطل بالسكوت عنه)، واعمالًا لقول الامام الشافعي اذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت.

وأضاف: حملات التشويه المدفوعه والمستمرة ضدي أنا وياسمين ما هي إلا محاولات بائسه لن تجدي نفعًا.. فها هو خبر نشرته صفحه أعدت خصيصًا لياسمين.. تاريخ الصفحة من ثلاثة أيام.. أنا لن أتجاوز احترامًا للجميع ورجائي لمن تسول له نفسه لتشويه صورة ياسمين الهدوء والراحة.. ونبطل اللجان واللجان المضادة.. والأفضل توفير كل هذا المال لأعمال الخير.

كذلك قال: “الأفضل ألا نتجاوز احترامًا للهيبة واحترامًا للجمهور العزيز.. شكرًا للسادة الصحفيين اللي بعتولي يسألوني وشكرًا للحمهور المحترم الواعي المثقف”.

ورفضت الصفحة التي تم إنشاؤها من 3 أيام الاتهامات التي وجهت إليها من قبل العوضي؛ وأكدت أنه لا يوجد أحد يقف وراءها لتشويه صورة ياسمين.

وقالت في منشور ردًا على العوضي: «إحنا صفحه محترمه وبندافع عن حق المرأه مهما كانت مين فقط، وليس لنا أي أهداف أخري ولما نشرنا البوست إللى نزل نشرناه لأنه موثق بورق رسمي وحقيقي وغير كده مكناش هننشره».

وأضافت: «إحنا حملة مش مدفوعة ولا لينا مصلحة إلا الدفاع عن الحق وإحنا لسه عاملين الصفحة دي جديدة بدل اللى اتقفلت لنا لأننا بنظهر الحقيقه وعلشان كده بنعمل إعلان ليها».

صورة

وتابعت: «البوست كان موضح كل شيء وإن الشغالة هربت من بيتها على السفاره الفيلبينيه خوفًا منها، ولو كان الموضوع بسيط او سهل مكانتش هتروح المجلس القومي للمرأه ونيابة المعادي ويطلبو إحضار الفنانة ويتحقق معاها وهي تضطر تنهي المحضر بالصلح علشان خايفة على سمعتها لكن مش خايفة البنت حصلها إيه نفسيًا وعصبيًا».

واختتمت الصفحة المنشور: «ومع احترامنا الكامل لاستاذ أحمد العوضي إنه بيقول مراتي خط أحمر لا يا أستاذ أحمد الحق هو الخط الأحمر مفيش حد خط أحمر.. ولو كنت عاوز ترد كان ممكن ترد على اللي حصل ده حصل فعلًا وحقيقي ولا مش حقيقي، بس أظن إنك مش هتعرف تعمل ده لإنك عارف إنه حصل وحقيقي وبمستندات، بدل ما تقول حملة مدفوعة والكلام ده. تقول إنه الورق ده مزور او مفبرك ولاكن ده ورق حقيقي ورسمي.. الظلم لا يسقط بالتقادم».

اقرأ أيضًا: فيديو| تركي آل الشيخ يكشف طريقة التقديم على تمويل الفرص الاستثمارية في الترفيه

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى