لايف ستايلوجهات سياحية

واجهة عالمية للتراث.. «مسرح المرايا» يدخل موسوعة «غينيس»

أدرجت موسوعة غينيس، «مسرح المرايا» المتواجد في محافظة العلا شمالي غرب المملكة العربية السعودية، ضمن قائمتها للأرقام القياسية .

مسرح المرايا يدخل موسوعة غينيس

ودخل المسرح ضمن قائمة غينيس للأرقام القياسية، كأكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم، بعد أن سجل كأكبر موقع تاريخي في المملكة، يدرج ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.

سبب تسميته بمسرح المرايا

وأطلق على المسرح هذا الاسم؛ لاكتساء واجهته بالمرايا العملاقة، التي تعكس سحر الطبيعة الخلابة في العلا، ومنطقة الحجر.

 

وأقامت الهيئة الملكية لمحافظة العلا حفلًا خاصًا، تم الكشف فيه عن الواجهة الاستثنائية الجديدة لمسرح مرايا.

وأثناء الموسم الثاني من مهرجان شتاء طنطورة، استقبل المسرح، الذي يتسع لحوالي 500 شخص، عددًا من الفنانين العالميين، من ضمنهم الموسيقار عمر خيرت والمطرب الأوبرالي أندريا بوتشيلي.

وافتتح المهرجان، موسمه الغنائي والفني، بالنجمة عزيزة جلال، بعد اعتزال استمر أكثر من 35 عامًا.

تصميم مسرح مرايا

وعن تصميم المسرح، يقع في وادي عشار بالقرب من سفح حرة عويرض البركانية، ومزود بأحدث النظم الصوتية المسرحية والأوبرالية، متخذًا شكلًا مكعبًا،.

وتغطي جدرانه الخارجية المرايا بشكل كامل، ليكون امتدادًا معماريًا لطبيعة العلا الساحرة، التي ألهمت المعماريين والفنانين والمبدعين، على مدى قرون طويلة، منذ حضارة الأنباط وحتى يومنا هذا.

وبلغت مساحة واجهة المسرح الخارجية 9740 مترًا مربعًا من المرايا، وهو رقم تجاوز الحد الأدنى البالغ 6,500 متر مربع.

وتم تطوير مسرح مرايا في إطار ميثاق العلا، وهي وثيقة إطارية شملت 12 مبدًأ توجيهيًا، تلتزم بها الهيئة الملكية لمحافظة العلا بالتطوير المستقبلي طويل الأجل.

وهذا التطوير سوف يحمي ويحافظ على المشهد الطبيعي والثقافي المذهل في العلا، بالإضافة لتطويرها كوجهة عالمية للتراث والفنون والثقافة.

لأول مرة بالشرق الأوسط.. انطلاق سباق «إيكوتريل العلا» في شتاء طنطورة

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى