ثقافة وفنون

«هيئة الأدب» توضح أهداف مشروع رقمنة الكتب 

حرصت هيئة الأدب والنشر والترجمة بالمملكة، على استعراض أهداف مشروع رقمنة الكتب، الذي أطلقته مؤخرًا، عبر موقعها الإلكتروني.

وأوضحت، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة تويتر، أن المشروع عبارة عن منصة إلكترونية تعمل على استقبال طلبات دور النشر السعودية والمؤلفين الراغبين بالنشر الذاتي، من أجل تحويل إصداراتهم إلى كتب رقمية بصيغ قانونية، حتى تكون صالحة للاستخدام على أجهزة القراءة وأيضًا مناسبة للمنصات العالمية.

 

أهداف مشروع رقمنة الكتب

وعددت الهيئة أهداف مشروع رقمنة الكتب، وهي:

– المساعدة في تنويع أوعية النشر، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة انتشار الكتاب العربي ووصوله إلى أكبر شريحة ممكنة من القراء.

– المساهمة في الوصول للقراء المصابين بالإعاقات البصرية وصعوبة القراءة.

– العمل على تطوير قطاع النشر وتحويله إلى صناعة منتجة، مؤثرة محليًا وإقليميًا.

– المساهمة في وصول صناعة النشر السعودية للعالمية عن طريق المنافذ المتاحة، وعلى رأسها وسائل النشر الرقمي.

وأشارت هيئة الأدب، إلى أن المبادرة ستمتد لـ5 سنوات، لإتاحة الفرصة للمؤلفين لتحويل إصداراتهم لكتب رقمية، وفقًا للمعايير التي تضعها لقبول الطلبات.

 

اقرأ أيضًا: «صنع في السعودية» بداية مشرقة لإبراز القوة الصناعية في المملكة

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى