ثقافة وفنون

«هنا جدة».. أول معرض تشكيلي للفنان الفرنسي فرانسوا بهافسار

شهدت جمعية الثقافة والفنون بجدة، نهاية الأسبوع الماضي، افتتاح أول معرض تشكيلي للفنان الفرنسي فرانسوا بهافسار، وسط حضور جمع غفير من المثقفين والفنانين، بصالة عبدالحليم رضوى.

حضر افتتاح المعرض الذي أطلق عليه “هنا جدة”، الأستاذ محمد آل صبيح؛ مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة، الأستاذ فيصل الخديدي، مدير جمعية الثقافة والفنون بالطائف، السيد مصطفى مهراج؛ القنصل العام لدولة فرنسا بجدة، السيد شارل؛ الملحق الثقافي، والمهندس سعيد القرني؛ وكيل أمين جدة لخدمة المجتمع.

وحضر أيضًا حفل الافتتاح لفيف من الفنانين، منهم، “ضياء عزيز، طه صبان، عبدالله حماس، الفنان هشام بنجابي”، والمصمم العالمي يحيى البشري، والروائي عبده خال، والدكتور كمال أدهم.

فرانسوا بهافسار

وتضمن برنامج حفل الافتتاح، كلمة لمدير الجمعية محمد آل صبيح، شكر فيها الفنان الفرنسي على مبادرته برسم المعالم والتراث والطبيعة والعمارة والحضارة السعودية بشكل مدهش ومتقن وبطريقة فنية غاية في الروعة والجمال والإتقان.

وقال آل صبيح، إن الفنون جسور متينة وقوية للتواصل بين الشعوب، مقدمًا الشكر للقنصل الفرنسي والملحق الثقافي على دعمهم للحراك الفني، ومد جسور التواصل.

فرانسوا بهافسار

من جانبه، تحدث القنصل الفرنسي أولًا باللغة الفرنسية مخاطبًا الجالية الفرنسية التي كان حضورها لافتا للمعرض، وعقبها تحدث بالعربية عن اعتزازه بتواجده في المملكة، وسعادته بهذا التعاون مع الجمعية، معربًا عن شكره وتقديره لمدير جمعية الثقافة والفنون بجدة، وفريق عمله، على جهودهم المميزة لتقديم الثقافة والفنون.

وعن تجربته الفنية والمعرض وانطباعه عن زيارة المملكة العربية السعودية، قال الفنان الفرنسي فرانسوا بهافسار، إن لديه مرسم في الأرجنتين وتقع ورشته في غابة فونتينبلو، وأيبلغ من العمر 53 عامًا؛ حيث تخرجت من الفنون الجميلة في باريس عام 1986 (ENSBA). ثم تدربت على يد رسامين قدامى.

وأشار إلى أنه قال أنه يستخدم الرسم والطباعة وبأشكال كبيرة وصغيرة، إذ أصبحت له أعمال عديدة تعرض في متاحف كثيرة حول العالم.
وأشار إلى اندهاشه من الشعب السعودية وحفاوته وكرمه ومحبتهم للفن، واعجابه بالتراث والثقافة السعودية.

فرانسوا بهافسار

وعلى هامش المعرض، ثم عرض فيلم قصير؛ استعرض زيارة الفنانين الفرنسيين للجمعية، منهم الموسيقي ماكسيم، وعزفه موسيقى أغنية ياطيب القلب للفنان عبدالمجيد عبدالله، وكذلك الفرنسي عازف الكمان الذي عزف السلام الملكي السعودي.

فرانسوا بهافسار

وفي نهاية الحفل، كرم محمد آل صبيح، الفنان فرانسو بدرع الجمعية، وقدم ميدلية تأسيس الجمعية للقنصل الفرنسي، وكرم أيضًا المهندس سعيد القرني بعمل فوتوغرافي وطني، كما قدم شهادات شكر وتقدير لكل من السيد شار الملحق الثقافي والسيدة سلمى أتاسي؛ مترجمة القنصلية.

فرانسوا بهافسار

وبهذه المناسبة، أقامت جمعية الثقافة والفنون بجدة، ورشة فنية هي الأولى التي تجمع فنان فرنسي بنخبة من الفنانين السعوديين؛ لتبادل الخبرات ومد جسور تواصل الفنانين، بما يعزز دورهم الإنساني في نشر القيم الجمالية.

اقرأ أيضًا: بدء العد التنازلي لانطلاق مهرجان مسرح الجامعات السعودية الأول

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى