رشاقتك

هل الموعد المثالي لتناول الموز قبل أم بعد التمارين؟

يتساءل ممارسي التمارين الرياضية الموعد المثالي لتناول الموز، فالبعض يتناوله قبل التمارين والبعض الأخر يتناوله بعد الانتهاء من ممارسة التمارين.

الموعد المثالي لتناول الموز

ويعتبر الموز من الأطعمة المثالية الخفيفة وسهلة الهضم التي تمد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها، ويحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة.

وفي حقيقة الأمر الإجابة على سؤال ما هو الوقت المثالي لتناول الموز؟، تتوقف على الهدف من تناول هذه الفاكهة.

وفي هذا الصدد، أوضح موقع “هيلث لاين” أن فوائد الموز قبل التمارين تختلف عن بعد التمارين؛ حيث أن تناول الموز بعد التمرين يسرع عملية الشفا العضلي، كما أنه يعتبر مغذيًا وغنيًا بشكل خاص بالمياه والكربوهيدرات.

قبل أم بعد التمارين.. الموعد المثالي لتناول الموز

والموز من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، وتناول الكربوهيدرات بعد ممارسة الرياضة يساعد على إفراز هرمون الأنسولين، الذي يساعد على نقل السكر من الدم إلى خلايا العضلات.

وغالبًا ما يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، مثل الموز، مع مصدر للبروتين فورًا بعد الانتهاء من التمرين، كطريقة لمساعدة عضلاتك على التعافي والنمو.

وعلى جانب أخر، يوصي خبراء الصحة بتناول موزة واحدة قبل التمرين بفترة تتراوح بين 30 و60 دقيقة، للحصول على طاقة وتوليد أقصى قدر من الطاقة خلال التمرن.

إذن، الموعد المثالي لتناول الموز يتوقف على رغبتك، فإذا كنت ترغب في تقليل الالتهاب وسرعة الاستشفاء العضلي فيمكن تناول الموز عقب التمارين أما في حال كان الهدف دخول التمرين الرياضي بكل قوة ونشاط، فيستحسن تناوله قبل التمرين بفترة قصيرة.

 

اقرأ أيضًا.. 3 تمارين صباحية يمكنك ممارستها خلال تحضير قهوة الصباح

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق