تغريدات المشاهير

من الأقنعة المخيفة إلى خدع الحلوى.. ما لا تعرفه عن أسطورة “الهالوين”

الهالوين، كلمة من شأنها أن تدب في النفوس، مزيجًا غريبًا بين الرعب، و البهجة في الوقت ذاته، و بالتزامن مع انطلاق العد العكسي للاحتفال به، بدأ العالم تحضيراته و تجهيزاته، من التأنق على الطريقة المخيفة.

فالهالوين أو عيد القديسين، يتم الاحتفال به في الـ31 من أكتوبر من كل عام، و يشمل بلدان منها الولايات المتحدة الأمريكية، برياطانيا، كندا، و إيرلندا، إلا أن شهرته الكبيرة ساهمت في وصوله إلى البلدان العربية أيضًا.

أسطورة الهالوين

يقوم العالم بالاحتفال بعيد الهالوين، وسط طقوس مميزة و غريبة، حيث يتم ارتداء الملابس و الأقنعة المخيفة، كما يستخدم الأطفال الخدع، و يطرقون الأبواب للحصول على السكاكر، و الحلوى.

و يُسمى ذلك الطقس بـ “خدعة أم حلوى”، ومن يعارض إعطاء الحلوى للأطفال تصيبه لعنة الأرواح الشريرة وغضبها.

و تعددت الأقاويل في سبب الرداء الغريب الذي يرتديه الجميع في هذا العيد، و قد كشفت الأسطورة أن اللجوء إلى الزي التنكرى، حتى لا يتم التعرف عليهم من قبل الأرواح الشريرة.

تقول الحكاية بأن في ليلة العيد تعود كل الأرواح من عالم البرزخ إلى الأرض، وتبقى فيها حتى الفجر.

و يتصادف احتفال الغرب بعيد الهالوين مع إحتفالهم بحلول الخريف ، بعد أن قالوا إنّ الأرواح قد جردت الأشجار من الأوراق.

و تستعرض مجلة “الجوهرة” أبرز الحقائق حول عيد الهالوين، في النقاط التالية..

ما لا تعرفه عن الهالوين

أصول دينية

يجمع عيد الهالوين بين خليط من التقاليد المسيحية و الوثنية.

حيث تم استخدام القرع للاحتفال بحلول الخريف عند كهنة بلاد الغال قديمًا، وكان يطلق عليهم “الدرويديون”، و كانت الفكرة السائدة في الاحتفال بأن “سامان” وهو إله الموت العظيم، يدعوا جميع الأرواح التي قضت خلال العام والمعاقبة بأن تمضي حياتها في أجساد الحيوانات بالنزول إلى الأرض والتجول فيها جيئةً وذهابًا.

حظر الاحتفال به

حظرت ولاية “ألاباما” في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، على السكان من ارتداء الملابس والأقنعة المتنكرة المخيفة، كذلك منعت من انتحال صفة الكاهن، الحاخام، أو الراهبة في الهالوين.

فانوس جاك

يعتبر فانوس جاك أو اليقطين المضيء، هو التقليد الأهم في عيد الهالوين، لكنه كان يُنحت في الأساس من اللفت وليس من اليقطين.

و يحاول العائلات في الولايات المتحدة على وجه الخصوص، في إظهار قدرتهم الفنية في نحت اليقطين.

و يعود استخدام فانوس جاك إلى أسطورة “جاك البخيل”، إذ تقول الأسطورة أن جاك خدع الشيطان، و لا يسطتيع أن يأخذه إلى الجحيم؛ فكان يجب على جاك البخيل أن يجوب الأرض مصطحبًا معه قطعة من الفحم داخل قطعة من اللفت “فانوس جاك” لكي تضيء طريقه ومن هنا جاء استخدامه.

الأقنعة المخيفة

يأتي استخدام الخدع، و ارتداء الأزياء الغريبة، و الأقنعة المخيفة في عيد الهالوين، في بادرة تعود إلى القرن التاسع عشر وتم استخدامها أولًا في اسكوتلندا.

الخيوط الملونة

يعتبر بخاخ الخيوط الملونة “Silly String” أحد التقاليد التي تستخدم في عيد الهالوين، و الذي يستمتع في اللعب فيه الكبار والصغار يمنع استخدامه في هوليوود وإذا قمت بذلك فسيتم تغريمك بغرامة قدرها ألف دولار.

علمًا بان هوليوود تطرّقت إلى عيد الهالوين في الكثير من الأفلام و المسلسلات.

الكعك و الحلوى

يرتبط عيد الهالوين في إيرلندا بكعكة الزبيب ” Barm brack”، إلى جانب النقود والعيدان.

كما يتضمن الاحتفال بطقس “خدعة أم حلوى” في العالم، إلا أن أطفال المكسيك يستخدمون عبارة “هل يمكن أن تعطيني جمجمتي الصغيرة؟”

و تشير هذه العبارة إلى جمجمة مصنوعة من السكر وهي احدى الخدع التي تستخدم في عيد الهالوين في أمريكا اللاتينية.

و في الولايات المتحدة الأمريكية يتم إنفاق ملياري دولار على حلوى الهالوين في كل عام.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
لمياء حسن
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى