ثقافة وفنونمشاهير الفن

مسلسلات رمضان 2019.. حيلة جديدة من الفنانين لترويج أعمالهم

بدأ العد التنازلي لانطلاق ماراثون مسلسلات رمضان 2019، وسط ترقب كبير من المشاهدين، خاصة في ظل غياب عدد كبير من الكبار عن المشاركة في هذا الموسم.

وقبل أيام من انطلاق مسلسلات رمضان 2019، ظهر توجه مُثير للدهشة بين الفنانين؛ لترويج أعمالهم الفنية المُشاركين بها في الموسم الرمضاني؛ فأصبحنا نستيقظ يوميًا على أنباء عن إصابة أحد الفنانين خلال تصوير أجزاء من مسلسله، فهل هي مجرد صدفة!

في بداية الأمر تعامل الجميع مع هذه الأنباء أنها مجرد أمور عادية تحدث خلال التصوير، ولكن الأمر زاد عن حده، وهو ما يؤكد أن كشف الفنانين عن إصابتهم، هو جزء من حملة ترويجية لأعمالهم المُشاركة في مسلسلات رمضان 2019.

واتبع هذه الطريقة الترويجية في البداية منذ عدة أسابيع، الفنان أحمد السقا، والمُشارك في مسلسلات رمضان 2019 بدراما “ولد الغلابة”، فنشر صورًا له توضح تعرضه للإصابة خلال تصوير مشاهد من مسلسله الرمضاني؛ حيث وضع جبيرة على يده اليسرى، ورغم أنها كانت في حفل عيد ميلاد ابنته، إلا أن الجمهور اعتبرها حيلة جديدة للترويج للمسلسل.

وسار على النهج ذاته، الفنانة سوزان نجم الدين؛ والتي تعرضت لوعكة صحية خلال تصوير مسلسل “ابن الأصول” مع الفنان حمادة هلال، وتم نقلها إلى المستشفى، وأجرت فحوصات طبية، والتي أشارت إلى حاجة الفنانة للراحة قبل استئناف التصوير من جديد.

وفي السياق ذاته، تعرض الفنان كريم عفيفي للإصابة بضربة شمس أثناء تصوير مسلسل “فكرة بمليون جنيه”، والذي يشارك فيه مع الفنان علي ربيع، وساهمت هذه الإصابة، والتي تم الإعلان عنها، في الترويج بشكل كبير للمسلسل؛ فقد تناولت الصحف الأخبار بشكل موسع عن الإصابة.

ولم تتشمل هذه الطريقة الترويجية مسلسلات رمضان فقط، بل امتدت لتشمل برامج رمضان 2019، ولعل أبرز من اتبع تلك الطريقة في البرامج، هو برنامج “شيخ الحارة”؛ حيث أعلنت الإعلامية بسمة وهبة منذ أيام عن تعرض الفنانة السورية رغدة إلى وعكة صحية أثناء تصوير حلقتها في البرنامج، واعتبر الجميع أن منشور “وهبة”، هو إحدى الحيل المُتبعة للفت أنظار الجمهور لهذه الحلقة والبرنامج بشكل عام.

ويمكننا لفت الانتباه إلى أن هذه الطريقة الترويجية ليست وليدة اللحظة، بل اتبعها العديد من الفنانين على مر السنوات الماضية، ومن بين هؤلاء الفنان أنور وجدي، الذي كان يستغل الشائعات حول المشاركين في العمل السينمائي؛ لإثارة رغبة الجمهور في مشاهدة الفنان الذي تدور حوله الشائعات، وبالتالي مشاهدة الفيلم من باب الفضول.

وأثبتت تلك الطريقة الترويجية نجاحها بنسبة كبيرة، فهي تعتمد بشكل كبير على فضول الجمهور، ورغبتهم في إشباع هذا الفضول بطبيعة الحال.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى