فوق الستين

مرضى الخرف أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا مرتين

يعتبر مرضى الخرف، الأكثر عرضه للإصابة بالأمراض الأخرى، لاسيما فيروس كورونا المستجد؛ إذ يعاني شريحة كبيرة ممن هم فوق الستين منه، مايشكل خطورة مضاعفة  في ظل استمرار جائحة كوفيد-19.

مرضى الخرف

وقالت دراسة لباحثين من جامعة كيس ويسترن الأمريكية: إن مرضى الخرف، معرضون للإصابة بكورونا بنسبة تصل للضعف، مشيرة إلى أنهم يواجهون 4 أضعاف خطر الوفاة من العدوى، مقارنة بغير المصابين بفقدان الذاكرة التنكسي.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من الخرف والفيروس التاجي، أكثر عرضة بـ 2.6 مرة لدخول المستشفى بسبب العدوى، كما كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب الفيروس بـ 4.4 مرة، مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من الخرف.

وبينت الدراسة التي استندت لبيانات 62 مليون مشارك في الولايات المتحدة، أن السود المصابين بالخرف يواجهون خطرًا أكبر من المصابين الآخرين.

ويتعرض مرضى الخرف إلى عوامل الخطر بشكل أكبر لأنهم أقل ميلًا لتذكر ارتداء القناع الطبي بشكل صحيح، كما يعيش معظمهم عادة في دور رعاية المسنين، ويعتمدون بقدر كبير على مقدمي الرعاية الذين يختلطون بآخرين عن كثب، وذلك وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتظهر السجلات الصحية لحوالي 62 مليون شخص في سن 18 عامًا فما فوق، خضعت حالاتهم لمراقبة الباحثين بين 1 فبراير و21 أغسطس من العام الماضي، أن من بين 15770 حالة مصابة بكوفيد-19 تم تشخيص 810 أشخاص بالزهايمر أو من أشكال الخرف الآخرى.

وبالمقارنة مع عامة السكان، كان كوفيد-19، أكثر شيوعًا بين المصابين بالخرف بثلاث مرات، وكانت مخاطره أكثر تعقيدًا من تلك التي يشكلها المرض وحده.

كذلك مرضى الزهايمر والخرف معرضون بشكل خاص لخطر الموت إذا أصيبوا بكوفيد-19، لأن كلًا من مرض فقدان الذاكرة والعدوى الفيروسية يؤديان إلى التهاب خطير.

 

اقرأ أيضا.. الشيخوخة وصحة القدمين.. 6 أمراض تؤثر في حركة كبار السن

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى