فوق الستين

ما مدى استفادة مرضى السكري من المكملات الغذائية؟

يتناول بعض مرضى السكري المكملات الغذائية، لتعويض النقص في الفيتامينات أو المعادن؛ للحفاظ على مستويات السكر بالدم.

ويتساءل الكثير من مرضى السكري من النوع الثاني، خاصة ممن فوق الستين، عن مدى الاستفادة من المكملات الغذائية؟ حيث يتناولها البعض دون استشارة طبيب.

وتستعرض «الجوهرة» في السطور التالية، أبرز المكملات الغذائية التي يتناولها مرضى السكري، ومدى الفائدة التي يمكن الحصول عليها.

الكروميوم
يستخدم بعض مرضى السكري مكملات الكروميوم، والتي تساعد في تحسين استجابة الجسم للأنسولين، ورغم ذلك لا تزال في حاجة إلى مزيد من الدراسات، للتأكد من مدى فعاليتها في السيطرة على مستويات السكر بالدم.

الماغنسيوم
يعاني مرضى السكري من النوع الثاني، من انخفاض مستويات الماغنسيوم في الجسم، وهو ما قد يعرضهم لبعض المخاطر الصحية.

ويصف الأطباء جرعات من مكملات الماغنسيوم لمرضى السكري، لتعويض نقص هذا المعدن بالجسم، ومن ثم الحفاظ على مستويات السكر بالدم.

مدى تأثير المكملات الغذائية

وفيما يخض آمان أو ضرر المكملات الغذائية، قالت الجمعية الأمريكية للسكري: إنه لا يوجد أي دليل واضح على أن تناول المكملات الغذائية سوف يعود بالنفع على مرضى السكري من النوع الثاني.

ويتوفر بالصيدليات العديد من المكملات الغذائية، التي لم تحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، والتي من الممكن أن يحتوي بعضها على مركبات ومواد، لا يتم ذكرها في نشرة الدواء، وقد تُعرِّض مرضى السكري للخطر.

وثبت أن المكملات قد تتداخل مع الأدوية التي يتناولها مرضى السكري، وتقلل من فعاليتها، فتزداد فرص إصابتهم بالآثار الجانبية المزعجة، لذلك يلزم استشارة الطبيب المعالج قبل الإقدام على تناول أي مكمل غذائي.

 

اقرأ أيضًا.. أطعمة تساعد على حماية أسنانك من التلف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق