ثقافةثقافة وفنون

“لنؤشر بطلاقة”.. كتاب يهدف للتعريف بقواعد لغة الإشارة السعودية للصم وثقافتهم

كتب: سميح جمال 

احتفلت الكاتبة مرام بنت سلمان الجعيد، بحفل توقيع كتابها “لنؤشر بطلاقة بلغة الإشارة”، والذي كتب مقدمته صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة الفيصل؛ وهو كتاب يهدف إلى التعريف بأهم قواعد لغة الإشارة السعودية للصم وثقافتهم؛ كونهم جزءًا لا يتجزأ من المجتمع.

وجاءت القواعد المستنبطة مبنية على أسس علمية؛ وذلك بدراسة مجتمع الصم السعودي الذي لم تتأثر لغته باللغات الأخرى؛ سواء منطوقة كاللغة العربية، أو مؤشرة كلغة الإشارة الأمريكية.

وكشفت الكاتبة مرام الجعيد، عن أن الكتاب مرّ بمراحل عديدة تخللها الفكر والسهر والمثابرة في العمل، حتى رأت بصيص الأمل بعد مخالطتها لمجتمع الصم من صغار وكبار.

وقالت: “لأهمية المعرفة الجيدة بثقافة المجتمعات قبل البدء في تعلم لغتهم، حرصنا على أن يبدأ هذا الكتاب بنبذة عن ثقافة مجتمع الصم بصفة عامة، وعن ثقافة مجتمع الصم في السعودية بصفة خاصة، ليكون الكتاب ذا تنظيم جيد، ومترابطًا ومبنيًا على أفضل الممارسات العالمية في إعداد كتب تعلم لغات الإشارة للصم.

قواعد لغة الإشارة السعودية

وبيّنت “الجعيد” أن الكتاب جاء في “12” وحدة؛ بحيث تغطي الوحدات الثلاث الأولى مجتمع الصم وثقافته وحقوقه، في حين تناولت الوحدة الرابعة: مقدمة في لغويات لغة الإشارة السعودية، بينما تطرقت الوحدة الخامسة إلى الضمائر، والوحدة السادسة من الكتاب تناولت موضوع صيغ المفرد والجمع في لغة الإشارة السعودية.

أما الوحدة السابعة، فتحدثت عن أسماء الإشارة، وكانت الوحدة الثامنة عن الأفعال وأنواعها في لغة الإشارة السعودية، وتناولت الوحدة التاسعة بناء الجمل وتركيبها، والوحدة العاشرة تطرقت لاسم الفاعل وكيفية صياغته، أما الوحدة الـ “11” فكانت عن أدوات الاستفهام والنفي في لغة الإشارة السعودية، وأخيرًا الوحدة الـ “12” تناولت بعض الخصائص اللغوية.

وتأمل الكاتبة مرام بنت سلمان الجعيد أن يكون الكتاب بداية لتوثيق لغة الإشارة السعودية ودراستها دراسة لغوية علمية، وأن يساهم في تطوير تعليم الصم وضعاف السمع، وإعداد البرامج الخاصة بالمترجمين والمترجمات، وأن يكون مرجعًا علميًا للقادم من أبحاث حول لغة الإشارة السعودية.

قواعد لغة الإشارة السعودية

من جهته قال حمد القاضي؛ الكاتب والمؤلف المعروف: “حضرنا ليلة مميزة، عن كتاب _في تقديري_ من أهم الكتب المتخصصة عن لغة الإشارة، والكاتبة بذلت جهدًا كبيرًا ومستحقًا؛ لأن الكتاب موجه لشريحة مهمة وغالية في المجتمع، وأتمنى أن تقرر وزارة التعليم إضافة ذلك الكتاب إلى مقررات الصم في المملكة العربية السعودية، وأن يُدرس؛ لما احتوى عليه من قواعد دقيقة ووحدات مهمة حول لغة الإشارة للصم.

وتقدمت “الجعيد” بشكرها الجزيل لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ صانع رؤية 2030، على ما يقدمانه لبناء هذا الوطن العظيم من تسهيلات وتمكين في جميع القطاعات ولكل فئات المجتمع.

وتوجهت “الجعيد” بالشكر لزوجها الدكتور محمد الغنامي؛ لدعمه المتواصل الذي جعلها حيث تريد؛ بفضل من الله، وشكرت والدتها على دعائها المستمر ووقفتها بجانبها في أحلك الفترات، كما شكرت الملتقى الثقافي “قيصرية الكتاب” والعاملين فيه بقيادة أحمد الحمدان؛ ودورهم في إنجاح فعالية التدشين.

وكانت ساحة “قيصرية الكتاب” بقصر الحكم في الرياض، شهدت مساء السبت 11 يوليو 2021م، حفل تدشين كتاب “لنؤشر بطلاقة بلغة الإشارة السعودية” للكاتبة مرام بنت سلمان الجعيد.

قواعد لغة الإشارة السعودية

وحضر الحفل لفيف من الكتاب والمهتمين، تقدمهم أحمد الحمدان وصاحبة السمو الملكي الأميرة منيرة بنت فهد؛ والجوهرة العطيشان؛ رئيس مجلس إدارة مجموعة سواحل الجزيرة رئيس تحرير مجلة “رواد الأعمال” السعودية.

وكرمت أسرة الكتاب صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة الفيصل والأستاذة الجوهرة العطيشان وعددًا من الشخصيات المهمة، عقب مراسم التوقيع على الكتاب الذي شهدته ساحة العدل بـ “قيصرية الكتاب”.

اقرأ أيضًا: مرام الجعيد تطلق كتاب «لنؤشر بطلاقة» بلغة الإشارة السعودية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى