اجتماعيات

كيف أنقذ تطبيق تباعد موظفات من الإصابة المؤكدة بـ«كورونا»؟

نجح تطبيق تباعد في إنقاذ موظفات في أحد الفروع النسائية لإحدى جهات العمل، من الإصابة بفيروس كورونا الجديد وتفشيه فيما بينهم.

و أشعر التطبيق موظفة في الفرع بوجود حالة مصابة بالفيروس في مبنى العمل، والتي أبلغت الأمن على الفور.

وتعامل الأمن مع بلاغ الموظفة؛ حيث أبلغوا الحالة المصابة بإمكانية إنهاء معاملتها إلكترونيًا، ومراجعة الفرع مرة أخرى بعد التعافي من “كورونا”.

وقالت الموظفة في تصريحات صجفية: إنها تتعامل يوميًا مع عدد كبير من المراجعات؛ لذلك حرصت على تواجد تطبيق تباعد على هاتفها وتفعيله عن طريق تشغيل البلوتوث، والذي كان سببًا في إشعارهن بوجود إحدى المراجعات المصابات بالفيروس التاجي في المبنى الذي يعملن فيه.

وتابع: “فور خروج الحالة، أجرينا تعقيمًا شاملًا للمكان، ثم قمت باستكمال البيانات المطلوبة عبر طلب مساعدة من التطبيق لمراجعة وزارة الصحة، وإجراء مسحة”.

وأكدت أنها طبقت إجراءات العزل في المنزل لحين ظهور نتيجة التحليل سلبية.

ويُعتبر تطبيق (تباعد) وسيلة لإشعار المخالطين للمصابين بفيروس كورونا المستجد.

ويمكن للأفراد تحميل التطبيق واستخدامه؛ وذلك لتحقيق الغاية الصحية والسلامة، عبر إشراك الأفراد في السيطرة على تفشي جائحة الفيروس التاجي، والحد انتشاره، سعيًا إلى الخفض التدريجي للقيود المفروضة على الحياة الاجتماعية والأنشطة الأخرى.

اقرأ أيضًا.. المملكة تحتل المرتبة الـ5 عالميًا في قياس سرعات الإنترنت

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق