اتيكيت

قواعد السيطرة على الغضب وكيفية التعامل مع الرجل الغاضب

السيطرة على الغضب والتعامل مع الشخص الغاضب وكسب ثقته وتهدئته، يعد من أصعب الأمور التي تواجه الكثير خلال المواقف اليومية المختلفة، خاصة إذا كان هذا الشخص هو الزوج أو الزوجة أو صديق أو شخص من المقربين جدًا، مما يُصعب مهمة التعامل مع هذا الشخص والحفاظ على العلاقة بأقل الخسائر.

ويعد الغضب رد فعل انفعالي يعبر عن انزعاج الطرف الآخر، كما أنه عاطفة بشرية وطبيعية تنتج بسبب ضغوط الحياة المتزايدة، لكن قد تزداد نوبات الغضب لدى البعض وتصبح مدمرة خاصة لدى الرجال؛ مما يؤدي إلى خسائر معنوية ومادية في حال عدم السيطرة على هذا الغضب.

كما أنه عادة ما يرتبط هذا الغضب لدى الكثيرون بالألفاظ غير اللائقة، بالتالي الخروج عن آداب السلوك والذوق العام، ولكن يجب العلم أنه لا يحق لأي شخص التصرف بطريقة غير لائقة أثناء التنفيس عن غضبه، فلا يوجد مشكلة في أن تغضب طالما انك تتحكم في غضبك.

إتيكيت التعامل مع الشخص الغاضب

وبما أن الغضب شعور يواجهه الكثير خلال مواقف مختلفة، يجب تحديد أفضل طريقة لـ السيطرة على الغضب والتعامل مع الشخص الغاضب، بما يتماشى مع آداب السلوك والإتيكيت؛ حيث أن الإتيكيت هو مجموعة من القواعد تحكم التصرف وتحدد طريقة التعامل المثالية في المواقف المختلفة.

السيطرة على الغضب

وهناك عدة قواعد توضح الطريقة المثالية للتعامل مع الشخص الغاضب، كالتالي:

– التخفيف من حدة غضب الشخص من خلال السلوك اللبق؛ حتى لا يتطور الموقف إلى العنف.
– كما يجب العلم أن الكلام الصادر عن الشخص الغاضب لا يمس الآخر بل يمسه شخصيًا.
– كذلك يُفضل تجنب الضحك الهستيري أمام الغاضب؛ حتى لا تزداد حدة غضبه.
– تجنب إلقاء اللوم على الغاضب، بل يفضل الانسحاب وأن نطلب منه تأجيل الحديث حتى هدوئه.
– الحفاظ على التواصل بالعينين؛ مما يساعد في التحكم بالموقف.
– يجب الحفاظ على هدوئك مهما كان استفزاز من أمامك؛ حيث أن استفزازه رد فعل طبيعي أثناء نوبة الغضب.
– لا تأخذ الأمور على محمل شخصي، فقد يفقد الغاضب أعصابه أمامك ويصب جم غضبه عليك دون أن تفعل له شيئًا، فقط يريد أن ينفس عن انزعاجه وغضبه؛ لذا اتركه يفرغ شحنة الغضب.
– حافظ على هدوئك للنهاية، ولا تجعله يستدرجك إلى الغضب وفقدان السيطرة على النفس أو التلفظ بكلمات غير لائقة.

السيطرة على الغضب

على الشخص الغاضب إدراك أنه لا يوجد شخص مجبر على تحمل غضبه والإساءة البادرة منه خلال نوبة الغضب؛ لذا يجب السيطرة على الغضب قبل أن يسيطر عليك، فلا يوجد مشكلة في أن تغضب طالما انك تتحكم فى غضبك.

بالتالي يجب البحث عن مثيرات الغضب وتحديد أسبابه، للتوصل إلى أفضل طريقة لإدارته، كما يجب البحث عن طرق تهدئة النفس حتى لا يتفاقم الغضب أو يصل إلى درجة لا يمكن التراجع فيها.

ومن أبرز طرق السيطرة على الغضب المندرجة تحت قواعد الإتيكيت والسلوك، هو “الصمت” فعندما تجد نفسك غاضيًا اصمت صمتًا تامًا وعبر عن غضبك من خلال العيون، كما يفضل ترك المكان الموجود به على الفور والخروج إلى غرفة أخرى.

اقرأ أيضًا: إتيكيت التواصل عبر تطبيقات الهاتف في العمل

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى