اجتماعيات

قصة نجاح نوف الحميدي.. التحقت بمبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة

سلطت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، الضوء على قصة نجاح جديدة، وثقتها مبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة، للسعودية نوف الحميدي.

وتبلغ نوف عبدالله الحميد من العمر 29 عامًا، وهي متخصصة في علم المكتبات والمعلومات، وتعمل في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وقالت «الحميدي»، خلال حديث لها: إنها التحقت بالمبادرة منذ سنتين، بالتحديد في أعمال إدارة وتشغيل نظام التخزين والاسترجاع الآلي، بالمكتبة المركزية لدى إحدى الشركات المشغلة بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.

وأوضحت أن من مهام عملها، تخزين الكتب آليًا، وإرسال الكتب المطلوبة للإعارة إلى قاعات الكتب بالمكتبة المركزية، معبرة عن سعدتها لكونها تعمل في بيئة تحفيزية بين أروقة جامعة الأمير نورة، واختتمت حديثها محفزة الشباب في التقديم لمبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة.

واستشهدت في ختام حديثها بمقولة للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي عهد السعودية، قائلة «همتنا مثل جبل طويق، بسواعدنا نساهم في تحقيق رؤية الوطن».

تجدر الإشارة إلى أنه تم إطلاق مبادرة توطين عقود التشغيل والصيانة بالجهات العامة، والتي تهدف الى رفع نسب التوطين في القطاع، بالإضافة إلى رفع كفاءة ومهارة السعوديين وتأهيلهم وفق أفضل الممارسات، بما يلبي متطلبات القطاع وزيادة جاذبية وظائفه، وتكمن أهمية المبادرة في الآتي:

– زيادة الكفاءة والفعالية لقطاع التشغيل والصيانة.

– رفع نسبة التوطين الحالية وتوفير فرص العمل.

– تطوير إمكانيات السعوديين عن طريق وضع برامج تأهيلية وتطويرية متخصصة.

– المحافظة على الموظفين الحاليين في القطاع وتطويرهم.

اقرأ أيضًا: مصممة المجوهرات حنين القنيبط: «نمشي على نهج صديق للبيئة»

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى