اجتماعيات

قصة السعودية التي حولت منزلها لأول مدرسة أهلية مجانية لتعليم البنات (فيديو)

يزخر تاريخ المملكة بقصص نجاحات المرأة السعودية، من بينها المعلمة هناء بنت محمد عبدالقادر أحمد المغربي، التي حولت منزلها إلى مدرسة أهلية مجانية لتعليم البنات في منطقة الحدود الشمالية.

سعودية تحولُ منزلها لأول مدرسة أهلية مجانية

كانت المعلمة السعودية هناء بنت محمد عبدالقادر أحمد المغربي -رحمها الله-،  أول من رسمت لجيلٍ بأكمله حلمًا ومعرفةً ونورًا وإصرارًا.

وحولت جزءًا من منزلهاِ إلى أول مدرسةٍ أهلية مجانية للبنات، لتستقبل 35 طالبة في السبعينيات الهجرية وكان عمرها حينها لا يتجاوز الرابعة عشرة، ودرست القرآن والتفسير والحساب والعلوم والمطالعة والإملاء والقواعد.

وعند بداية التعليم الحكومي للبنات في عرعر، ضُمت مدرستها للرئاسة العامة لتعليم البنات، وسميت الابتدائية الأولى وعينت هناء مغربي مديرة للمدرسة.

يقول عثمان العثمان؛ مدير عام التعليم بمنطقة الحدود الشمالية: هناء مغربي -رحمها الله- هي رائدة التعليم للبنات بمنطقة الحدود الشمالية.

كذلك، أوضح أن المعلمة الراحلة قدمت تضحيات جليلة في مسيرة التعليم بالمنطقة وكل أبنائها يدعون لها بالرحمة والمغفرة على ما بذلته في نشر العلم والتعليم.

اقرأ أيضًا: هل خدمة إصدار تصاريح السفر لأفراد الأسرة متاحة على مدار الساعة؟.. «أبشر» توضح

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى