مشاهير الفن

«قبلات وأحضان».. مريم حسين تعلق على إقامتها حفلات مختلطة في الظلام

هاجم الجمهور الفنانة المغربية مريم حسين، خلال الساعات الماضية على خلفية إقامتها حفلات مختلطة في الظلام رغم إجراءات كورونا.

وانتشرت فيديوهات للفنانة المغربية المثييرة للجدل برفقة عدد كبير مع صديقاتها تقبلهن وتلتقط معهن الصور دون مراعاة لإجراءات التباعد الاجتماعي وهو ما أثار الغضب.

وانتقد الجمهور تفاخر مريم حسين بحريتها بعد ظهورها في مطاعم تقدم احتفالات مختلطة دون كمامات.

من جانبها، علقت مريم حسين بشكل غير مباشر على هذه الاتهامات قائلة: “الله ونعم الوكيل على اللي يقعد في اماكن زي هذي اللي غير مصرحة من الدولة لا وظلام بعد شو هالمسخرة اللي يالسة تصير كنه مافي تفتيش يوميا على هاي الأماكن”.

وأضافت: “ممكن أحد يخبرني ليش المطاعم فاتحة وفيها ظلام استغفر الله اكره الظلام يسبب لي أزمة عاطفية”.

وكان الشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بكلباء قد تفاعل مع الضجة وكان له تعليق على ذلك حيث قال عبر تويتر: ‏”كلنا ثقة بأن نيابة الأزمات والطوارئ سيكون لهم إجراء وستعلن عنه بحق من أقاموا حفلات منتصف الليل لمجموعة من المطربين من دولة عربية في أحد فنادق أو مطاعم الدولة في مكان مغلق ودون أدنى احترازات أو تباعد وشيشة وزحمة وتم بثه مباشرة على السناب شات”.

في حين استدعى البعض القضايا التي رفعها عليها الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي وقالوا “وين الجسمي منك؟”، وتابعت أخرى: “جاها عفو، دخلت السجن ١٠ ايام و خرجت أسوأ من اول، الجرأه زادت اضعاف و الايحاءات حدث ولا حرج ، والحفلات والاحتضان والدعايات الوهميه كلها صارت اضعاف. للاسف من امن العقوبه اساء الادب، امثال هؤلاء اقفال سنابهم هو المطلب وهو الاهم من سجنهم”.

وخرج “الجسمي” في فيديو منتقدًا إقامة إحدى المشاهير حفلات دون التزام بتباعد، ولكن دون أن يسميها، فيما توقع الجمهور أنه يقصد مريم حسين.

يذكر أن مريم حسين واجهت حكما بالحبس عدة أيام بعد أزمة نشر مقطع فيديو مع مطرب راب؛ حيث تبادلا الرقصات بشكل مثير، الأمر الذي جعل الإعلامي صالح الجسمي، يعلق على تلك الفيديوهات ويصفها بـ الإباحية.

 

اقرأ أيضًا.. أسرار علاقة أحمد العوضي وياسمين عبدالعزيز.. لماذا طلبت الطلاق؟

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق