اجتماعيات

في يوم الصداقة العالمي .. كيف بدأت قصته؟

يحتفل العالم، اليوم، بـ يوم الصداقة العالمي، وهو الذي تم تخصيصه من قبل الأمم المتحدة؛ لدعم دور الصداقة وما تعكسه من إيجابيات على المجتمع.

يوم الصداقة العالمي

وبمناسبة اليوم العالمي للصداقة نرصد معلومات مهمة عن قصته وكيف بدأ وماذا يتم احتفالًا به في مثل هذا اليوم الموافق 30 يوليو.

  • تعمل الأمم المتحدة من خلال هذا اليوم على جعل الشباب حول العالم يشاركون في دعم الثقافات المختلفة وتعزيز التفاهم الدولي واحترام التنوع.
  • بدأت قصة يوم الصداقة في الثلاثينيات، ببطاقات معايدة تابعة لشركة أمريكية.
  • كان أول احتفال بيوم الصداقة 2 أغسطس.
  • واجه الاحتفال بهذا اليوم سخرية كبيرة؛ باعتبار أنه نشاط لكسب المال من خلال بيع بطاقات المعايدة لصالح الشركة.
  • تم نسيان الاحتفال في عام 1940؛ حيث توقفت أمريكا عن الاحتفال به.
  • بدأ العام يهتم من جديد بالاحتفال به؛ لتكريم الصداقة خاصة دول آسيا.
  • ازداد الاحتفال باليوم على الإنترنت وكذلك مع الأنشطة المجتمعية في المجتمعات المحلية التي تهدف إلى الجمع بين تلك الخلفيات المختلفة.
  • ظهر اقتراح جديد للاحتفال في 30 يوليو 1958 من قِبل منظمة الصداقة العالمية.
  • أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 30 يوليو يومًا دوليًا للصداقة عام 2011.
  • تشجع الأمم المتحدة في هذا اليوم المؤسسات والمنظمات المختلفة على تدشين فعاليات وأنشطة ومبادرات تعزز التضامن والتفاهم والمصالحة.

اقرأ أيضًا.. يوم الموسيقى العالمي.. بدأ في فرنسا وعيد وطني بـ4 دول

يذكر أن يوم الصداقة احتل مؤشرات البحث على جوجل، اليوم الثلاثاء، تزامنًا مع الاحتفال به.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى