فوق الستين

فوق الستين.. علاقة الأطعمة ذات النكهة القوية بالإصابة بالخرف

يعتبر الخرف من الأمراض الشائعة التي تُصيب من هم فوق الستين، إلا أنه يوجد العديد من العلامات المبكرة التي تنبئ بالإصابة به.

واكتشفت دراسة حديثة وجود علامة جديدة، تتعلق بعادات الأكل وتفضيلاته، موضحة أن هناك علاقة بين وجود إعجاب مفاجئ بنوع معين من الطعام والإصابة بالخرف، خاصة الأطعمة ذات النكهة الأقوى.

وتوصلت نتائج دراسة نشرتها صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية، والتي أجريت على مرضى الخرف المبكر، إلى أن مرضى الخرف يصبح لديهم راغبة في تناول المزيد من التوابل على طعامهم، وهذا الأمر يكون مخالفًا لذوقهم الطبيعي في الطعام.

وأضافت أنه يصبح لديهم رغبة في تناول أطعمة ذات مذاق أقوى، وشرب المزيد من المشروبات الغازية أو الحلوى، والمزيد من الشاي أو القهوة أو الماء.

ومن المتعارف عليه أنه يواجه العديد من الأشخاص الذين يعانون الخرف من تغيرات مفاجئة في الشهية، يمكن أن تؤدي إلى فقدان الشهية، وفقدان الوزن أو زيادة الرغبة الشديدة في الأطعمة، وزيادة الوزن.

ولا يتذوق الأشخاص المصابون بالخرف الطعام ولكنهم يختبرون النكهة، وهو الأمر الذي يمكن أن يغير تفضيلات الطعام لديهم.

اقرأ أيضًا.. فوق الستين.. الخرف يزيد من خطر الإصابة بكورونا

وتتضاءل براعم التذوق مع تقدم العمر؛ لذلك يختار الأشخاص المصابون بالخرف الأطعمة الثقيلة أو الأطعمة ذات النكهة.

وتختلف أعراض الخرف تبعًا للسبب، ولكن يوجد أعراض شائعة كالتالي:

  • تغيرات الإدراك
  • فقدان الذاكرة
  • صعوبة في التواصل أو إيجاد الكلمات
  • صعوبة التعامل مع المهام المعقدة
  • صعوبة التخطيط والتنظيم
  • صعوبة التنسيق في الوظائف الحركية
  • مشكلات «توهان»، كالشعور بأنك ضللت الطريق
  • عندما تتلف الخلايا في منطقة معينة، فإنها لا تستطيع القيام بهذه الوظيفة بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا..فوق الستين.. الفرق بين الخرف والزهايمر.. أعراض وأسباب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق