رشاقتك

علاقة زيادة حجم البطن السفلية بارتداء الكعب العالي

تميل الكثيرات، إلى ارتداء الكعب العالي بشكل لافت؛ لإبراز أنوثتهن وإضافة التناسق إلى شكل الجسد؛ حيث يعطي الكعب شعورًا للمرأة بأنها ليست مكتظة، إلا أنه شعور وهميّ.

والغريب في الأمر، هو أن الكعب العالي قد يكون سببًا في زيادة الوزن، ويحتاج ارتداؤه إلى مهارات معينة؛ تجنبًا لحدوث المشكلات المتعلقة بالوزن وشكل عضلات الجسم.

وتستعرض «الجوهرة» في السطور التالية، علاقة الكعب العالي بزيادة حجم البطن السفلية واكتساب الدهون.

أضرار الكعب العالي


في البداية، قد يتسبب ارتداء الأحذية المرتفعة بشكل خطأ في تخزين الدهون وارتخاء عضلات البطن السفلية.

ويحدث ذلك في حالة عدم إدراك ثقافة ارتداء الحذاء العالي؛ خصوصًا لبس الكعب ذي المسمار الطويل الذي يجعل الجسم غير متوازن أثناء فترة لبسه، وعدم التوازن هذا ينتج عنه خلل في بعض عضلات الجسم.

وتعد عضلات البطن من أضعف العضلات في الجسم، لذلك فهي قادرة على تخزين الدهون، لتبدأ الشكوى من كبر حجم البطن خاصة البطن السفلى، إضافة إلى تقلص عضلات الإلية.

ويتسبب هذا الضعف في عضلات البطن، في تخزين الشحوم والدهون في عضلات البطن، فنجد بعد فترة من التعود على لبس الكعب العالي، خللًا واضحًا في تناسق الجسم.

نصائح ارتداء الكعب

وإذا كنتِ قصيرة القامة ومضطرة للبس الكعب العالي بصورة دائمة، فعليكِ ممارسة الرياضة وبعض التمارين الخاصة بعد نهاية اليوم.

 

ومن أهم التمارين التي يجب ممارستها: تمارين السويدي لإزالة الارتخاء الحادث لعضلات البطن السفلية.

 

والخيار الآخر، يتمثل في إقتناء أحذية من نوع (فلات)، بحيث يكون نعلها مرتفعًا بالكامل، وليس الكعب فقط، وبهذا تحافظ على عضلات جسمها من عمليات الشد والارتخاء، التي تحدث مع الكعب المرتفع فقط، من خلال المحافظة على توازن الجسم.

 

اقرأ أيضًا.. صور| حقائب يد كبيرة للمشاوير والعمل موضة خريف 2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق