تحت العشرين

صبحة بغورة تكتب: الطفل وصيام أول مرة

ما أسعد الأبوين بصغيرهما يكبر أمامهما رضيعًا، فطفلًا، ثم صبيا، وتكبر الأحلام والآمال إلى أن يصبح رجلًا صالحًا تقيًا، ولاشك أن البداية الحقيقية ستكون عندما يرغب في تقليد أبويه وأخوته الكبار وعائلته في خوض أول محاولة للصيام في شهر رمضان، سيبدي لهفته متأثرا بأحاديث الكبار حول الاستعدادات لاستقبال الشهر الفضيل، وسيعلم أنها تجربة جديدة ستبين مدى قدرته على تحمل الجوع والعطش مثلهم، فكيف يمكن للأهل تحفيزه وتشجيعه على الصيام؟.

يثور في ذهن الأبوين السؤال الحائر عن مدى تحمل صغيرهما مشقة الصيام يوما كاملا، وما هو دورهما في تمكينه من ذلك، وكيف يمكن تسهيل الأمر عليه؟.

يحتاج الصيام إلى التعود عليه بالتدريج في سن مبكرة حتى لا يصعب عليه بعد ذلك، وقد يكون في سن الخامسة من عمره لساعات قليلة من النهار، ثم تزيد تدريجيا مع التقدم في السن إلى ما بعد الظهر ثم إلى العصر حتى يستطيع الصمود إلى المغرب.

وهنا تنبغي الإشارة إلى أنه من الخطأ الكبير الإصرار عليه في مواصلة الصيام، فالمتفق عليه أن لكل طفل قدرة على تحمل الجوع والعطش تختلف عن الطفل الآخر حتى لو كان في مثل عمره.

وبديهي أن يتم التأكد أولًا من تمام لياقته الصحية من خلال إجراء الفحوص الطبية التي ينصح بها الطبيب قبل شروعه في الصيام.

وفي سن العاشرة، يستطيع الطفل الصبر على الصيام دون مشقة كبيرة وبمساعدة بسيطة من الأهل كأن يتم تأخير موعد تناول وجبة إفطار الصباح إلى الظهر، ليكون الغداء وقت المغرب مع باقي أفراد الأسرة.

وتدريجيًا ستجري محاولة صيام الطفل يوم كامل بصورة دائمة مع متابعته باستمرار ومراقبته عن كثب وملاحظة أي نوع من التعب يطرأ عليه أو دوار يصيبه؛ حيث سيكون لزامًا تقديم الطعام له على الفور، وإذا استطاع الطفل إكمال صيام يومه الأول دون متاعب ستكون البداية لتجربة الصيام المتقطع بأن يصوم يوم كامل ويفطر اليوم الذي يليه، حتى يصبح قادر على الصيام بصورة طبيعية.

قد يهمك: إطلالة جذابة بدون مكياج في رمضان 2022.. احصلي عليها بهذه النصائح

من النصائح الغذائية الضرورية أن لا يتم السماح للطفل بالصيام إذا لم يتناول السحور، والواجب تأخير تناول السحور قدر الإمكان وأن تكون الوجبة غنية بالنشويات التي تمد الجسم بالطاقة والنشاط طوال النهار والإقلال من الحلويات والدهون حتى لا يصيبه العطش الشديد.

ومن المفيد أن تكون وجبة الإفطار غنية بالكالسيوم والحديد وفيتامين “د” والماء والدهون والبروتينات والألياف الغذائية، لأن نمو الطفل لم يكتمل وعظامه ستكون هشة وما تزال في مرحلة النمو، وفي الفترة ما بين الفطور والسحور ينبغي الإكثار من شرب الماء وتناول العصائر حتى لا يتعرض الجسم للجفاف.

قد يصاب الطفل بنوع من الملل خلال ساعات الصيام وسيشعر بقدر من الفتور والكسل، وسيكون على الوالدين أن يشغلا وقته بألعاب التسلية المرحة التي تعتمد أكثر على المجهود الذهني وليس العضلي أو مشاهدة برامج الأطفال التلفزيونية، وأن يحاولا إقلاعه عن الأنشطة البدنية المتعبة حتى لا يصيبه الجوع في وقت مبكر.

كما لابد من إبعاده عن المطبخ وعدم وضع الطعام أمامه قبل الإفطار، حتى لا يشغل فكره ويشعره بالجوع أكثر، وإذا ما امتثل الطفل لتوجيهات الوالدين ونجح في امتحان الصبر على الجوع واستطاع إكمال ما عليه من صيام يومه، يحبذ تقديم هدية له يحبها كمكافأة عن كل يوم.

ومن الأمور الواجبة التي تعين الطفل على الصيام، عدم مواجهته بخطئه بأنه مثلا قد أفطر سرًا وأنه يكذب على أسرته عندما يتظاهر بأنه مازال صائمًا، والأجدر أن نوضح له عواقب هذه السلوكيات الخاطئة بشكل غير مباشر من خلال حكايات تحمل هذه المعاني.

ومن العوامل المشجعة للطفل الثناء عليه أمام كل أفراد الأسرة حين يصوم، والحرص على إشاعة جو ديني بهيج في المنزل حتى يشعر الطفل بأهمية وتميّز هذا الشهر واختلافه عن باقي شهور السنة، مع تعليمه الذكر وبعض الأدعية البسيطة السهلة ليرددها في ساعات صيامه.

من أهم الأخلاقيات الواجب تمريرها للطفل أثناء صومه، التأكيد على أن صيام رمضان هو فرض من الله تعالى يختبر به صدق إيمان المسلمين ومناسبة ليشعروا بما يعاني منه الفقراء من جوع خلال أيام العام فتلين القلوب لهم، وتعليمه أن شهر رمضان فرصة عظيمة للتخلص من العادات السيئة والتوقف عن السلوكيات الخاطئة وتقويم الأخلاق من أجل اكتساب الحسنات المضاعفة، وإخباره أن الكذب يبطل الصيام، وتدريبه على قراءة ما تيسر من آيات القرآن الكريم والمداومة على الصلاة التي ستجعل صيامه لأول مرة مريحًا ومشجعا له وسينتظره بكل لهفة وشغف.

صبحة بغورة
متخصصة في كتابة المقالات السياسية والقضايا التربوية

اقرأ أيضًا: صبحة بغورة تكتب: إعلان حالة الطوارئ في رمضان

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى