تغريدات المشاهير

شبح التنمر الإلكتروني يدفع “شادي سرور” للانتحار.. وهذه رسالته الأخيرة

في مفاجأة من العيار الثقيل، أعلن الفنان الكوميدي “شادي سرور” عن اعتزاله تقديم الفيديوهات الساخرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و يوتيوب.

شادي سرور، صدم الجماهير عندما أكد أنه بات يبغض الحياة بكل تفاصيلها، بعد محاولاته في إسعاد الجميع، دون جدوى، كما خيّم اللون الأسود على صفحاته، و كان آخر منشور له، “صاحب الصفحة قرر ينتحر.”

نشر شادي سرور فيديو عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، قال فيه إن: “كل اللي نفسي فيه إن الناس تحبني.”

علمًا بأن الفيديو خضع للمونتاج، و الميكساج، إلا أن دموعه الحقيقية انهمرت عندما أفاد بأنه قرر الانتحار، و أن يضع حدًا لحياته، بعد كل الانتقادات التي واجهها، عقب سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتصوير الفيديوهات هناك.

و اختتم شادي سرور الفيديو بكلمات: “بذلت قصارى جهدين و ما بوسعي حتى أغيّر هذا العالم للأفضل؛ لكن العالم لم يتغيّر أبدًا، و رد الناس بالكره و التجريح دمروني نفسيًا؛ فما الفائدة من الحياة؟”

جاءت ردود أفعال النشطاء و الجماهير متفاوتة، منهم من شدد على خطورة التنمر الإلكتروني، متسائلين عن إمكانية وقوع شادي سرور ضحية له، و آخرون أعربوا عن استيائهم من تضخيمه لحجم المشكلة.

الجدير بالذكر أن شادي سرور نجح خلال الأعوام الماضية، في نشر فيديوهات ساخرة، حقق معها ملايين المشاهداتعبر موقع يوتيوب للفيديوهات العالمي.

https://www.facebook.com/ShadyySrour/videos/1387759321360875/

بواسطة
لمياء حسن
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق