فوق الستيناستشارات

سبب زيادة الإصابة بالنوبات القلبية في الشتاء

أكدت دراسة حديثة، زيادة فرصة الإصابة بالنوبات القلبية في الشتاء، وذلك في أوقات ارتفاع معدلات الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن الإصابة بمرض شبيه بالإنفلونزا، يزيد من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل أبطأ.

ولفت القائمون على الدراسة، التي نشرت مؤخرًا في مجلة جمعية القلب الأمريكية، إلى أن هناك علاقة بين الإنفلونزا والنوبات القلبية والسكتات الدماغية، والتي تحدث جميعها بشكل متكرر خلال أشهر الشتاء.

الإصابة بالنوبات القلبية

من جهتها قالت مؤلفة الدراسة أميليا بوهمي، الأستاذة المساعدة في علم الأوبئة بقسم علم الأعصاب في جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك: “وجدنا أنه إذا تعرض شخص ما لنوبة قلبية، فستحدث في غضون سبعة أيام من المرض الشبيه بالإنفلونزا، خلال المرحلة الحادة. وبعد سبعة إلى 15 يومًا، نرى خطرًا متزايدًا للسكتة الدماغية على غرار النوبات القلبية”.

وتابعت: ” مع السكتة الدماغية، هناك فترة مخاطر إضافية أعلى بعد 30 يومًا”.

وعلى الرغم من دراستها، إلا أنها دعت إلى إجراء مزيد من البحث للمساعدة في الكشف عن سبب زيادة الإنفلونزا والأمراض الشبيهة بالإنفلونزا، من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

وأظهرت الدراسات السابقة أن أولئك الذين يتخطون لقاح الإنفلونزا، أكثر عرضة للإصابة بنوبة قلبية بست مرات.

من جهته، يرى الدكتور دانيال مونيو أن الإنفلونزا هي ما يدفع الناس إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

اقرأ أيضًا..علاقة التوت الأزرق بـ«خفض السكر في الدم»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق