تغريدات المشاهير

روان بن حسين تفضح زوجها.. ضرب وخيانة وتحرش بقاصرات

فجرت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين ، مفاجآت صادمة في علاقتها بزوجها رجل الأعمال الليبي محمد يوسف المقريف، معلنة قرار انفصالها وطلبها الطلاق منه بشكل رسمي بعد شهور من ولادة طفلتها الأولى.

ونشرت «روان» تفاصيل معاناتها مع زوجها عبر خاصية «ستوري» على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، كما حذفت صور تجمعهما بعد الزفاف وولادة ابنتهما «بولا».

Image

وقالت «هل تريدون سماع قصة مشوقة؟… بما أن الجميع أصبح ينشر قصص المتحرشين، أنا حبيت أنشر قصتي»، مؤكدة أنها عاشت الكثير من المعاناة بسبب خياناته المتكررة.

وأضافت «عندما أعلنت عن خطوبتي من محمد يوسف مقريف الذي هو زوجي الحالي ووالد طفلتي، الجميع شعر بالصدمة، واليوم سأزيل الأقنعة وأكشف عن تفاصيل قصتي بوضوح».

وتابعت «وصفني البعض أنني مجنونة ومريضة نفسياً وشخصية غير متوازنة لأنني اكتشفت خيانة زوجي وتورطه مع بائعات هوى، لقد تعرضت للإساءة العقلية لدرجة أنني خضعت للعلاج النفسي».

واستكملت «لكن الحقيقة هي أن زوجي هو المريض نفسياً والنرجسي، وعلى الرغم من ذلك حاولت أن أكون متفهمة وأن أصلح أخطاءه لأنني أحببته».

روان بن حسين وزوجها

كما أكدت أنها استمرت في علاقتها مع زوجها طوال هذه المدة؛ لأنها عانت من عدوانية الناس ومطلقي الشائعات ونظرة المجتمع للمرأة المطلقة، ولكنها قررت اتخاذ هذه الخطوة بعدما نقل لها مرض جنسي.

وقالت «ليعلم الجميع، أنا فخورة بأن أعلن أنني حصلت على الطلاق من زوجي الذي نقل إلي عدوى HPV Type 16 بسبب علاقاته المتعددة. أشعر بالحماس للفصل الجديد من حياتي، وإذا كان هذا سيجعلني عديمة الإنسانية في نظركم فلا أمانع».

اقرأ أيضًا: صور| إطلالة رمضانية ناعمة من روان بن حسين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق