فوق الستين

رائحة الفم الكريهة دليل على إصابتك بهذا المرض

يوجد أعراض غير شائعة للإصابة بالسكري لا يعلمها الكثيرون؛ خاصة مرض السكري من النوع الثاني، فلا يكتشف البعض إصابته.

وتشمل أعراض الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني الشعور بالتعب، والتبول أكثر من المعتاد، والجروح التي تستغرق وقتًا أطول مما هو متوقع للشفاء وهي أعراض شائعة.

ومن الأغراض غير الشائعة ظهور رائحة كريهة في الفم، عند الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، بسبب عدم إنتاج الجسم ما يكفي من هرمون الإنسولين، أو عدم تفاعل الجسم مع الإنسولين.

ويعد مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة برائحة الفم الكريهة، لأنه عندما يكافح الجسم لإنتاج الإنسولين، يتحول تلقائيًا إلى حرق الدهون (تحويل السكر في الدم إلى طاقة قابلة للاستخدام)، وتنتج هذه العملية الكيتونات، والتي تتراكم في الدم والبول، وتسبب رائحة الفم الكريهة لدى بعض المرضى.

وتأتي رائحة الفم مثل طلاء الأظافر أو الفاكهة المتعفنة؛ حيث أوضح أطباء أن رائحة الفم الكريهة المرتبطة بمرض السكري لها سببان رئيسيان: أمراض اللثة وارتفاع مستويات الكيتونات في الدم.

ولكن ليس لمجرد أنك تعاني من رائحة الفم الكريهة، يعني بالضرورة أنك مصاب بالسكري؛ حيث إن الرائحة الكريهة للفم شائعة جدًا، ويمكنك عادةً معالجتها في المنزل بنفسك.

اقرأ أيضًا..أطعمة غنية بالكربوهيدرات الصحية تقي من السمنة والسكري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق