حوارات

د. نوره المغربي: الكعب العالي يسبب الكثير من المشاكل.. وهذه نصائحي للعناية بالقدمين


الرياض: عبدالله القطان
تصوير: عزالدين السعيدني

أكدت الدكتورة نوره المغربي؛ إخصائية طب القدم والكاحل، أن تخصص طب القدم يعني بدراسة وتشخيص وتقديم العلاج الطبي والجراحي البسيط لاضطرابات القدم والكاحل والأطراف السفلية.

وبدأ استخدام مصطلح “علاج الأقدام” في أوائل القرن العشرين بالولايات المتحدة الأمريكية ويستخدم الآن في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة وأستراليا وكندا.

وقالت الدكتورة نوره لـ “الجوهرة”: “أمراض القدم بشكل عام ليست محدودة؛ أي أنها مرتبطة أو تظهر في مكان آخر من الجسم؛ حيث تظهر بعض هذه الأمراض أو تظهر علامة أو أعراض أخرى؛ وذلك بسبب بُعد القدمين عن الدورة الدموية المركزية والقلب وتعرضهما المستمر لضغوط الأرض ووزن الجسم”.

وأضافت: قد تبدو القدم بسيطة ولكنها لها بنية معقدة؛ إذ تحتوي على 26 عظمة و33 مفصلًا والعديد من العضلات والأعصاب وأنواع الأربطة المختلفة، وقد تظهر بعض اضطرابات القدم مصحوبة بألم خفيف فقط، ولكن يمكن أن تكون هناك اضطرابات خطيرة جدًا وتحد من القدرة على المشي أو تحمل الوزن، وتستجيب معظم حالات آلام القدم الطفيفة للعلاجات المنزلية، أما في حالة وجود ألم شديد فتحتاج إلى الرعاية الطبية، وإذا لم يتم علاج آلام القدم في الوقت المناسب فقد يؤدي ذلك إلى إعاقة طويلة المدى وتلف مستمر للقدم.

نوره المغربي

وأشارت إلى أنه توجد 10 مشاكل شائعة في القدم وهي: الإصابات الرياضية، الأورام، القدم السكري، الاعتلال العصبي والشرياني، التهاب الأظافر وفطريات الأظافر، التهاب اللفافة الأخمصية، بثور، مسمار عظمي ومسامير جلدية، تشوهات خلقية ما بين القدم الكهفية والمسطحة أو الأصابع المطرقية.

وأوضحت أنه توجد العديد من خيارات العلاج، بما في ذلك الراحة والتمدد والتقوية وتغيير الأحذية ودعامات القوس وتقويم العظام والجبائر الليلية والعوامل المضادة للالتهابات والجراحة، وعادة يمكن علاج التهاب اللفافة الأخمصية بنجاح عن طريق تكييف العلاج مع عوامل الخطر.

وتابعت أن المقصود بالتواء الكاحل هو شد أو تمزق في الأربطة، وهي العصابات القوية من الأنسجة الليفية التي تربط عظمتين معًا في مفاصلك.

ولفتت إلى أنه للحفاظ على باطن القدم وتقليل ألم التهاب اللفافة الأخمصية، هناك نصائح للرعاية كالتالي:

– الحفاظ على وزن صحي:
يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة الضغط على اللفافة الأخمصية.

-اختر الأحذية الداعمة:
اشترِ أحذية بكعب منخفض إلى متوسط ​​ونعل سميك ودعم جيد للقوس وتوسيد إضافي، ولا تسيري حافية القدمين.

-لا ترتدِ أحذية رياضية بالية:
استبدلي أحذيتك الرياضية القديمة قبل أن تتوقف عن دعم وتوسيد قدميكِ.

-غيّري رياضتك:
جربي رياضة منخفضة التأثير، مثل السباحة أو ركوب الدراجات بدلًا من المشي أو الركض.

– وضع ثلج:
ضعي كيس ثلج مغطى بقطعة قماش على منطقة الألم لمدة 15 دقيقة، ثلاث أو أربع مرات في اليوم؛ حيث يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الالتهاب.

ويمكن للتمارين المنزلية البسيطة أن تمد اللفافة الأخمصية ووتر العرقوب وعضلات الربلة.

نورة الكاحل

وقالت الدكتورة نوره: قد ترغبين في كتابة قائمة تتضمن: الأعراض الخاصة بكِ، ومتى بدأت، المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التاريخ الطبي لكِ ولعائلتك والأنشطة التي تقومين بها والتي يمكن أن تكون ساهمت في ظهور الأعراض، جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولينها، بما في ذلك الجرعات.

وحول ارتداء الكعب العالي، أكدت الدكتورة نوره المغربي أن الكعب العالي يمكن أن يتسبب في عدد كبير من مشاكل القدم ويزيد من خطر الإصابة، ويمكن أن يتسبب الاستخدام طويل المدى للكعب العالي في حدوث تغييرات هيكلية في القدم نفسها؛ ما يؤدي الكثير من الحالات التي قد تتطلب تصحيحًا جراحيًا، بالإضافة إلى أن الكعب العالي يضع ضغطًا مفرطًا على الظهر والأطراف السفلية، الأمر الذي قد يؤثر بشكل كبير في الوقوف والمشي والتوازن.

اقرأ أيضًا: احذر منها.. 6 أخطاء تجعل السلطة غير صحية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى