جمالكعنايه بالبشرة

دكتور أيمن حلمي يكتب: شد الوجه جراحيًا

الوقت هو أكثر العوامل التي تُحارب الجمال وتُؤثر على بشرتنا بعلامات تقدم العمر والشيخوخة؛ لذلك تلجأ كثير من السيدات لإجراء عملية شد الوجه جراحيًا؛ لاستعادة ملامح الشباب ونضارة البشرة، والتخلص من تجاعيد وترهلات الوجه، واستعادة الثقة بالنفس، والاستمتاع بنتيجة العملية.

ما هي عملية شد الوجه جراحيا؟

هي عملية يتم فيها شد الجلد والعضلات وخياطتهما، وشد ترهلات الوجه والرقبة، والتخلص من الجلد الزائد.

وقد تتضمن إزالة أو حقن بعض الدهون في الوجه؛ للحصول على وجه مشدود ومتناسق، تكون نتيجته استعادة ملامح الشباب.

أسباب ظهور تجاعيد مبكرة:

1- التدخين.
2- السهر لأوقات متأخرة، وقلة النوم الكافي.
3- التعرض لأشعة الشمس الضارة (التشميس).
4- قلة شرب الماء.
5- الجلوس أمام الكمبيوتر والجوال والتلفزيون لفترات طويلة.
6- إفراط استخدام مستحضرات التجميل.
7- سوء التغذية (نقص الفيتامينات والمعادن).
8- فقدان الوزن خلال فترة قصيرة.
9- التوتر والقلق والتعرض لضغوط نفسية وعصبية.

دواعي وموانع شد الوجه جراحيًا: 

1- لمن يعانون من درجة ترهل شديدة في الوجه والرقبة معًا.
2- تقدم العمر والحاجة إلى استعادة ملامح الشباب.
3- تجنبها لأصحاب الأمراض المزمنة (أمراض القلب -السكر غير منتظم).
4- التدخين بشراهة لخطورة التئام الجروح بعد العملية، وسوء منظر الجرح.
5- فقدان كثير من الوزن، خاصة من أجروا عمليات تكميم المعدة أو تغيير المسار.

تعليمات قبل إجراء العملية:

1- يجب معرفة الطبيب بالتاريخ المرضي بكل صراحة، وأي عمليات أخرى أُجريت سواء تجميلية أو غير تجميلية أو حقن مواد دائمة سابقًا.
2- إذا كنتِ ممن يدخنون قليلًا، فيجب التوقف قبل إجراء العملية بعدة أسابيع.
3- التوقف عن تناول أي أدوية بها كورتيزون أو أسبيرين أو ورافرين قبل العملية بأسبوع على الأقل؛ لأنها تزيد من سيولة الدم، وقد تُسبب زيادة في التورمات والكدمات.
4- التوقف عن تناول أي مسكنات أو مضادات التهاب؛ كونها قد تُسبب حدوث نزيف أثناء العملية.
5- الصوم نحو 8 ساعات قبل إجراء العملية.

كيفية إجراء العملية:

التخدير: يجب زيارة طبيب التخدير قبل العملية بأيام لعمل الفحوصات اللازمة؛ لتجنب مخاطر التخدير، وتحديد نوع التخدير المناسب.

الإجراء: يتم عمل شق جراحي حسب درجة الترهل، يحدد الطبيب مكانه؛ إما يبدأ من منطقة الصدغ من منبت الشعر أو يبدأ عند مقدمة الأذن من منبت الشعر.

وتتضمن الجراحة رفع الجلد وشد الأنسجة والعضلات تحت الجلد، كما يمكن إزالة الدهون الموجود بالوجه والعنق، أو إعادة توزيعها بشكل متناسق، أو حقن دهون ذاتية للحصول على شكل متناسق ومشدود، ثم يزُال الجلد الزائد، ثم تجري خياطة الجرح بخيوط تجميلية تختلف حسب مهارة كل طبيب. قد يتم وضع أنابيب مؤقتة تحت الجلد لتصريف أي دم وسوائل زائدة قد تتسرب من الجرح.

أشكال جروح شد الوجه جراحيًا:

الأول: يبدأ عند الصدغ من منبت الشعر، ويستمر لأسفل وحول مقدمة الأذن، وينتهي خلف الأذن أسفل فروة الشعر.
الثاني: أقصر من الأول، ويبدأ من منبت الشعر فوق الأذن مباشرة، ويلتف حول مقدمة الأذن، ولكن لا يمتد لكل المسافة إلى أسفل فروة الرأس.

تعليمات بعد العملية:

1- الأكل الصحي والراحة.
2- الحرص على ارتداء المشد حسب تعليمات الطبيب.
3- الحرص على استخدام الإسفنجات التي تلعب دورًا أساسيًا في إبراز نتائج العملية؛ حيث توضع داخل المشد حسب تعليمات الطبيب من 4 إلى 7 أسابيع.
4- الامتناع عن الممارسات الرياضية لمدة ستة أسابيع.
5- تناول الأدوية حسب التعليمات، وزيارة الطبيب لمتابعة الجروح.

مضاعفات شد الوجه جراحيًا:

مضاعفات جراحة شد الوجه نادرة، وإجراءاتها آمنة بشكل عام، مادام يجريها جراح تجميل متخصص وخبير في مجاله.
ومع ذلك فإن أي جراحة تأتي مع بعض المخاطر، تشمل:

1- نزيف.
2- كدمات.
3- مضاعفات تخدير.
4 -ضعف أعصاب الوجه التي تتحكم في العضلات، وعادة ما تكون مؤقتة.
5- ورم دموي.
6- عدوى.
7- تساقط الشعر حول مكان الشق الجراحي.
8- خدر، أو تغيُرات أُخرى في الإحساس بالجلد.
9- ظهور ندبات، واتساع الندبات، أو سماكة الندبات.
10- إحساس مؤقت بالنغزات.
11- عدم التماثل بين نصفي الوجه.
12- عدم التئام الأنسجة.
13- تراكم السوائل.
14- تجلط الأوردة العميقة.
15- مضاعفات في القلب والرئة.

نصائح عامة:

1- التخلص من الوزن الزائد قبل عمر الأربعين.
2- الحفاظ على الرياضة واللياقة.
3- اختيار الطبيب المتخصص في جراحة التجميل.
4- اختيار المستشفى المرخص لإجراء العملية.

باتباع كل هذه الإجراءات، والعمل بتعليمات الطبيب، ومتابعته، تتم العملية بشكل يسير.

اقرأ أيضًا: دكتور أيمن حلمي يكتب: شد الوجه بدون جراحة (2 ـ 2)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق