اجتماعيات

خروج الأطفال خطر يهدد حياتهم بعد عودة الحياة لطبيعتها

مع بداية عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل تدريجي وفق مجموعة مشددة من الإجراءات الاحترازية والوقائية، يبدأ المواطنون والمقيمون في الإنطلاق معتقدين أن هذه نهاية فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وفي هذا السياق، حذر عبدالله بن دحيم الدهاس؛ المستشار التربوي، من الزحام الشديد بالتزامن مع بدء الحياة الطبيعية المقرر يوم الأحد المقبل، وخروج الأطفال بمفردهم إلى مراكز التسوق.

وشدد «الدهاس» على ضرورة العودة بشكل تدريجي، قائلًا «شاهدنا للأسف الشديد ازدحامًا غير مبرر مع فتح الحظر الجزئي في مناطق ومحافظات المملكة في بداية شوال وكأن الفيروس قد انتهى تمامًا».

وأكد أنه يجب تجنب الخروج في جماعات إلى الأسواق والمطاعم والحدائق والمنتزهات وإقامة الولائم والتجمعات العائلية، فقرار تنفيذ العودة للحياة الطبيعية المقرر يوم الاحد المقبل التاسع والعشرين من شوال لا يهدف إلى ذلك مطلقًا.

كما شدد على ضرورة منع صغار السن من الخروج بمفردهم إلى البقالات ومراكز التسوق؛ حتى لا يتعرضون للعدوى أو يكونوا سببًا في انتقالها، قائلًا «يجب أن يكون هناك تعايش حذر مع الفيروس خلال الفترة المقبلة».

وأكد «الدهاس» على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها المملكة عند عودة الحياة لطبيعته، مثل غسل اليدين باستمرار والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، فضلًا عن تعويد الأطفال على العادات الصحية.

اقرأ أيضًا: فوق الستين.. الآثار النفسية لفيروس كورونا على كبار السن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق