وجهات سياحية

جبال وشواطئ ومناطق خضراء.. السياحة في المملكة طبيعة خلابة تخطف الأنفاس

السعودية ليست صحراء..

السعودية ليست صحراء كما يعتقد البعض، فعلى الرغم من أنها تتميز باحتضانها لمساحات واسعة من الصحراء؛ إلا أنها غنية بالجبال الشامخة والهضاب والسهول والأودية والمناطق الخضراء التي تخطف الأنظار وتقطع الأنفاس بالتواجد على أرضها.

يتم تداول مصطلح الصحراء على السعودية بشكل عشوائي من قبل أشخاص لم يعطوا لأنفسهم الفرصة لزيارة جنوب المملكة؛ لربما لم يأتوا إلى المملكة نهائيًا إلا أنهم يرددون المصطلح دون إلقاء نظرة على الحقيقة.

وتتمتع المملكة بالتنوع فيما يخص طبيعتها الجغرافية، فإذا كنت تميل للصحراء فستجد ما تريد، أما إذا كنت من عشاق المناظر الخضراء الطبيعية والسماء الصافية فلن تبذل جهدًا في أن تجد قطعة من الجنة في جنوب المملكة، كما يوجد المناطق الأثرية والساحلية، ويوجد أيضًا المدن الجبارة المتطورة التي تُشعرك أنك على أرض من المستقبل.

وإذا كنت مازلت لا تعلم أين تجد المساحات الخلابة في المملكة، ولا تعلم كيف تأخذ جولة سياحية منقطعة النظير ومتنوعة على تلك الأراضي المقدسة، فيجب أن تأخذ فكرة عن أبرز المناطق التي ستجد فيها ضالتك.

أملج
أملج؛ هي محافظة ساحرة من محافظات تبوك؛ قد لا تسمع عنها كثيرًا إذا كنت من خارج المملكة؛ أو وافدًا حديثًا إليها، فهي من المحافظات التي تأسر القلوب عند رؤيتها، ويطلق عليها مالديف العرب.

وتقع أملج على سواحل البحر الأحمر بين مدينتي الوجه وينبع، فهي من أجمل الوجهات السياحية التي لا يمكن تفويت زيارتها في المملكة.

وتعتبر أملج في حد ذاتها مدينة متنوعة؛ فهي تحتضن الجزر الخلابة والعديد من الآثار والأطلال من الماضي، فلا تشعر بالملل بين هذا التفرد.

فهناك يمكنك أخذ جولة سريعة تلتقط فيها أنفاسك بين المساحات الخضراء على كورنيش الدقم الذي يعتبر من أهم معالم السياحة التي تطل على الساحل في أملج.

كما يمكن أخذ جولة هادئة في ميناء أملج والتنزه بين الشواطيء في نزهات بحرية تفصلك عن زحام المدن وتخطفك قليلًا إلى عالم آخر.

ولن تنتهي رحلتك عند هذا الحد، فلابد من زيارة سريعة إلى جزر أملج، فيوجد بها أكثر من 100 جزيرة، كل منها يتمتع بجمالها الخاص.

وإذا تواجدت في أملج خلال شهري سبتمبر ونوفمبر وأبريل ومايو؛ يمكنك رؤية الطيور المستوطنة والمُهاجرة كالنوارس والصقور.

السياحة في المملكة

جازان
لا يمكن اختصار الأمر عند التحدث عن جازان؛ حيث أنها منطقة خلابة من الدرجة الأولى وتحتضن العديد من المحافظات التي كل منها يحمل طابعه الخاص الذي يأثر السياح دون شك.

فيفاء
ومن بينها محافظة فيفاء، وهي إحدى محافظات منطقة جازان وتشتهر بجبالها، وهي مجموعة من الجبال الملتفة حول بعضها الواقعة شرقي منطقة جازان، ويطلق على المحافظة عروس السحاب.

وتتميز فيفاء بمناخ فريد خاص بها؛ بسبب الطبيعة الجبلية الخضراء والارتفاع الشاهق؛ حيث يكثر الضباب في فصل الصيف، مما يضفي على جمال تلك الطبيعة في فيفاء جمالاً آخر.

يطلق على جبال فيفاء (معشوقة الضباب)؛ فيمكنك في ظل هذا المشاهد الرائع ممارسة رياضة تسلق الجبال، أو الانطلاق في رحلة سفاري.

يعيش في جبال فيفاء 20 قبيلة لديهم فنونهم الشعبية الخاصة والحكايات الشعبية والأساطير التي ستخطفك دون شك إليها، كما تحتضن مساحات خضراء واسعة في منطقة الوشر، وبقعة العذر.

ويوجد في فيفاء ينابيع خوبة الساخنة التي تتميز بالمياه الساخنة الغنية بالعناصر الطبيعية التي تصل درجة حرارتها إلى 45 درجة مئوية تستخدم في علاج أمراض الجلد والروماتيزم والربو جنبًا بجنب مجموعة من النباتات الطبية الشعبية، فلا يمكنك زيارة فيفاء دون الذهاب إلى ينابيع خوبة.

صبيا
هي إحدى محافظات جازان، و تقع صبيا في السهل الممتد من الشواطئ الشرقية للبحر الأحمر غربًا وجبال السروات شرقًا.

وتعتبر صبيا مدينة التاريخ والحضارة، فهي ذات موقع متميز و تزخر بالعديد من الأماكن الأثرية القائمة، مثل القلاع والمباني وكذلك الآثار المدفونة تعود إلى عصور تاريخية مختلفة.

وتتفرد أيضًا بـشواطئها الساحلية الممتدة عبر شريط ساحلي يقدر بـ 50 كيلومترا تقريبا، يحتضن مناطق سياحية خلابة، من بينها رأس الطرفة أو لسان الطرفة كما يطلق عليه البعض.

ويعتبر لسان الطرفة من الأماكن السياحية التي تناسب ممارسة الغوص وهواية الإبحار وصيد الأسماك، ومتعة مشاهدة الشعاب المرجانية والنباتات البحرية المتنوعة.

وإذا كنت من عشاق السياحة الأثرية، فلا تفوت زيارة مدينة عثر التاريخية، ومدينة أبو دنقور، وأخذ جولة لرؤية آثار المشلحة.

وتحتضن جازان بوجه عام العديد من الجزر والمناطق السياحية التي تحتاج إلى إجازة طويلة للتمتع بها، وأبرزها جزيرة فرسان الشهيرة وهي أكبر جزر المملكة الجاذبة للسياح، إضافة إلى جزيرة المرجان، والقرية التراثية في جازان، وغيرها من الأماكن السياحية الخلابة.

عسير
تعتبر منطقة عسير من المناطق السياحية التي ستغير فكرتك عن أن المملكة عبارة عن صحراء فقط، فهي تحتضن العديد من المحافظات التي يجب زيارتها للاستمتاع بالطبيعة التي تشعرك بأنك تتوسد السحاب وتنفصل عن العالم.
أبها
وتعتبر مدينة أبها من أجمل المدن التي يتردد اسمها باستمرار، فاحرص على أن تكون وجهتك السياحية القادمة، خاصة في الأجواء الشتوية.

ويطلق على أبها مدينة الضباب، وأيضًا مملكة الجبال، وتضم العديد من القصور والمعالم السياحية.

السودة
ويعد منتزه السودة قطعة منفصلة عن العالم، فهو يتمتع بطبيعة لا يمكن مقاومتها على الإطلاق، فلن تجد أمامك سوى المساحات الخضراء والمرتفعات التي يحتضنها السحاب في مشهد ساحر.

ويصل ارتفاع منتزه السودة إلى 3000 متر فوق جبل سودة، أحد أعلى القمم في البلاد، ويمكن للشباب والعائلات الاستمتاع فيه؛ فتطل السودة بوجه عام على إقليم تهامة ولذلك تم تثبيت مناظير مكبرة في بعض أجزائها كمطلات لمشاهدة المناظر الرائعة لتلك الأغوار والأودية والقرى المجاورة التي تقع في سهول تهامة.

اقرأ أيضًا.. ما بين الرقمية والمعالم السياحية.. أجمل 3 مدن متطورة في المملكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق