وجهات سياحية

تنفس بآمان وحذر.. روح المملكة تُغطي على كورونا وتُنعش قطاع السياحة

3 أشهر مرت على الجميع دون مجال للخروج أو الاستمتاع بالمغامرات والهروب من الروتين اليومي؛ بسبب أزمة كورونا الذي أربك القطاع السياحي بشكل كبير.

وفي ظل توقعات الكثير بأن قطاع السياحة لن يتعافى سريعًا، خرجت المملكة العربية السعودية بمفاجأة كبيرة للمتواجدين على أراضيها المواطنين والمقيمين لتوفر لهم مجالًا للتنفس بعد مرور 3 أشهر بدون سياحة وحركة بوجه عام.

كعادتها، كانت المملكة من الدول العربية التي استطاعت عبور الأزمة بقوة والبدء في خطوات جريئة لإنعاش قطاع السياحة بما يتماشى مع الإجراءات الاحترازية التي تمنع انتشار فيروس كورونا.

فاجأت المملكة الجميع بإعلانها إطلاق موسم صيف السعودية تحت اسم «تنفس»؛ ليكون الخطوة الأولى لمحاولة إنقاذ القطاع السياحي والترويج للسياحة الداخلية بشكل أوسع واستغلال توقف الرحلات الدولية لإبراز الوجهات السياحية البارزة بالمملكة.

واستطاعت روح المملكة وقوتها أن تغطي على أجواء كورونا؛ فتلتفت الأنظار جميعها الآن صوب موسم تنفس، وبدأ الجميع في وضع خططهم لتنفس الصعداء ومشاهدة كنوز المملكة وأفضل الوجهات السياحية بها.

وانطلق الموسم ٢٥ يونيو، على أن يستمر حتى ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠؛ حيث جاء ليقدم إلى جميع أفراد العائلة فرصة للهروب أخيرًا من الضغوط.

ويمنح الموسم الجميع فرصة ذهبية لاكتشاف الطبيعة الساحرة، والتنوع المناخي، والعمق التاريخي، الذي يُميز المملكة دون عن غيرها، من خلال 10 وجهات سياحية.

المناطق المستهدفة
ويستهدف موسم تنفس الصيفي 10 جهات من تبوك إلى الرياض؛ إذ أكد عبدالله الدخيّل؛ المتحدث الرسمي لموسم صيف السعودية أن أبها والطائف هما الجهات الأكثر استهدافًا من هذه المبادرة الطموحة، بالإضافة إلى أملج وينبع وجدة وعسير، وضباء والوجه وتبوك والنماص وتنومة.

وتغطي هذه الجهات تنوعًا سياحيًا هائلًا ما بين الأودية الخصبة والمناطق الرملية وعجائب التشكيلات الصخرية، وصولًا إلى الشواطيء الساحرة، وما بين ذلك ستجد الأنشطة الترفيهية التي ترغب فيها بالرياض وجدة، فلا شك ستشعر بالاستمتاع في رحلتك من الرياض إلى “المنطقة الشرقية”.

تحدٍ للقطاع الخاص
ولعل أبرز ما جاءت به هذه المبادرة هو تولي القطاع الخاص زمام الأمور فيما يخص موسم تنفس؛ حيث سيقدم القطاع الحكومي الدعم الكامل للقطاع الخاص؛ لكي تتضافر الجهود ويتم في النهاية تقديم تجربة سياحية مثالية ومتكاملة للزائر.

فتواصل المملكة في ظل هذه الظروف الراهنة التأكيد على أهمية دعم القطاع الخاص، وسعيها الدائم لتمكين العاملين به، ومحاولة مساعدتهم للنهوض من جديد بما يعود بالنفع على اقتصاد المملكة في نهاية المطاف.

وفي ظل العديد من التساؤلات حول هذه الخطوة الجريئة، أكدت وزارة السياحة إن هذا هو الوقت المناسب لهذه الخطوة ؛ لتعزيز جهود الوزارة الرامية إلى إنعاش القطاع السياحي الأكثر تأثرا من تداعيات أزمة كورونا.

إقبال واسع وباقات متعددة
وشهد الموسم تفاعل كبير من قبل المواطنين والمقيمين في المملكة؛ حيث كان ملاذهم للتنفس أخيرًا في ظل أزمة كورونا.

وأضاف عبدالله الدخيّل، أن أبها والطائف من أكثر الوجهات المستهدفة.

وقدمت أكثر من 75 شركة تعمل في مجال بالسياحة والفنادق أكثر من باقة سياحية لجذب الزائرين وإرضاء توقعاتهم كافة.

أماكن تٌضيء الموسم
ويضم موسم تنفس سلسلة لا تُحصى من الوجهات السياحية والأماكن الأثرية الرائعة التي يمكنك أن تلتقط أنفاسك بين أركانها، ولكن يوجد أماكن ستضيء رحلتك بدون أدنى شك، وستحبس أنفاسك.

مسجد جدة العائم
ويعتبر مسجد جدة العائم، من الأماكن التي لن تمل منها مهما كان مقدار رؤيتك لها، فدائمًا ستجده متوهجًا بقبته الفيروزية؛ حيث تحتضنه أمواج البحر، فيبدو وكأنه يتأرجح خلال المد العالي، فستشعر أنك نٌقلت إلى عالم أخر بمجرد الدخول إلى المسجد، فلن تقام التقاط مئات الصور لك بداخله.
جبل فهرين
يعتبر جبل فهرين أو المطل (حافة العالم)، كما يطلق عليه الأهالي في الرياض، من أبرز الأماكن السياحية في السعودية على مستوى داخلي، ولن تندم بالطبع إذا كنت قادمًا من الخارج لخطف لحظات تحبس الأنفاس.

ويستقطب جبل فهرين بشكل خاص، مُحبي وعشاق المغامرات؛ فهي منطقة جبلية تمثل نهاية سلسلة جبال “طويق” التي تمتد على مسافة 700 كم، بدءًا من الأردن وانتهاءً بالمملكة.

ستجد في حافة العالم مناظر مُهيبة ساحرة تأخذك إلى عالم يجعلك منفصلًا تمامًا عن الآخرين، فيبعد هذا المكان قرابة 90 كم عن مدينة الرياض، في منطقة العيينة، وبمجرد وصولك إلى المنطقة تستنشق الهواء الصحراوي العليل وتجد نفسك أمام الفضاء الرحب الممتد.

تنومة
لا يمكنك تفويت المشاهد الطبيعية في تنومة بمنطقة عسير؛ حيث تحتضن شلال الدهناء، الذي تتدفق منه المياه العذبة بشكل مستمر، وسط بساط أخضر يمنحك طاقة إيجابية وسعادة لا تنتهي.

وستجد في تنومة متحف أثري في منطقة سوق السبت التاريخي بوسط المدينة، ويشتمل على أكثر من 1250 قطعة أثرية تتوزع على ثلاثة أدوار كل دور يضم أربع غرف، فلن تستمتع فقط بالارتفاع الشاهق الذي تقع عليه تنومة، وأشجار العرعر والشلالات، ولكن يمكنك أخذ جولة تاريخية في متحفها.

 

اقرأ أيضًا.. بدأت منذ 10 سنوات.. قصة تعلق مصور أرمني بالطبيعة الساحرة في المملكة 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق