اجتماعيات

تقنية جديدة لحماية الممارسين الصحيين من عدوى فيروس «كورونا»

نفذ مستشفى شرق عرفات الموسمي، تجهيزاته الاحترازية لاستقبال حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، بغرف عزل مجهزة بأجهزة HEPA FILTTER، و100 سرير، وتابلت للتواصل عن بعد مع طاقم التمريض.

في البداية، قال الدكتور فواز تركستاني؛ مدير مستشفى شرق عرفات الموسمي، تم تجهيز المستشفى بالكامل كإجراء احترازي واحتياطي من مديرية الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة؛ للتعامل مع حالات كورونا.

ولفت تركستاني، إلى أن توفير إدراة المستشفي طواقم طبية وتمريضية وهندسية، أثناء الفترة المتعلقة بالفيروس القاتل.

من جهته، قال الدكتور عبدالعزيز باشا؛ استشاري باطنة ورئيس قسم الباطنة والعزل في مستشفى شرق عرفات، إن المستشفى يضم 100 سرير، وينقسم إلى قسمين: الأول خاص بالرجال، والثاني خاص بالنساء.

وأشار باشا؛ إلى احتواء المستشفى على أجهزة الـHEPA FILTTER، المنوطة بتغيير وتنقية الهواء وتقليل حدة الفيروسات، وخطورة نقل العدوى للممارس الصحي عند دخوله لغرفة العزل لفحص المريض.

وبيّن أسامة الطويرقي؛ مشرف التمريض، أن كل غرف العزل تحتوي على تابلت؛ حتى يتيسر على المريض التواصل مع طاقم التمريض من خلال برنامج سكايب، وكذلك لتفادي نقل العدوى إليهم.

اقرأ أيضًا:

«روبوت عربي» يعمل في العزل الصحي لـ«كورونا»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق