أسرة ومجتمعاجتماعيات

تعديلات جديدة على بروتوكولات العمالة المنزلية «بنظام الساعة».. تعرف عليها

كشفت وزارة الداخلية، أمس الأربعاء، عن إجراء بعض التعديلات الجديدة على بروتوكولات العمالة المنزلية «بنظام الساعة» للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشمل بروتوكولات الوقاية للعمالة المنزلية مجموعة من التعديلات، والتي جاءت من ضمنها «زيادة ساعات العمل للعمالة، وتقليل الطاقة الاستيعابية للباصات من أجل التباعد الاجتماعي».
نصائح خاصة بالنظافة والصحة:
  1. ضرورة ارتداء الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم للعاملين قبل بداية العمل.
  2. يجب الالتزام بغسل اليدين بشكل متكرر قبل بداية العمل وبعد نهايته لمدة لا تقل عن 40 ثانية، أو تطهير اليدين بمطهر الأيدي لمدة لا تقل عن 20 ثانية في حال عدم توفر الماء والصابون.
  3. على العاملين الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  4.  غسل الملابس مباشرة بعد انتهاء فترة العمل وتخصيص ملابس خاصة بالعمل لا تستخدم للنوم أو الأعمال الأخرى.
  5. الشركة المشغلة عليها تزويد العاملات بالكمامة ومطهر الأيدي قبل بداية العمل.
  6. تطهير باصات النقل الخاصة بالعاملين بشكل يومي قبل وبعد انتقالهم إلى مقر عملهم.
  7.  الشركة المشغلة يجب عليها تطبيق الاشتراطات الصحية فيما يخص سكن العاملين.
  8. قيام الشركة المشغلة بقياس درجة الحرارة بشكل يومي والسؤال عن الأعراض الأخرى مثل «الكحة والسعال» وتسجيل ذلك في سجل خاص وبشكل يومي.
  9. تخصيص سجل يومي لعدد ومكان الزيارات التي قام بها كل العاملين واسم السائق لكي يتم الرجوع لها في حالة التقصي الوبائي.
نصائح خاصة بالتباعد الجسدي والعمل عن بعد:
– زيادة ساعات العمل للعمالة والحرص عدم الاحتكاك المباشر بالأشخاص الآخرين.
– الحرص  من جانب العاملين بعدم تنقلهم بين أكثر من بيت في اليوم الواحد وحصرها إن أمكن.
– تخصيص كل عامل/ة للعمل في مناطق معينة أو منازل محددة لتقليل فرصة نقل العدوى.
– على العاملين عدم الاحتكاك والالتزام بالتباعد الاجتماعي مع أهل المنزل.
–  على العاملين تغيير القفازات إذا تم استخدامها وغسل اليدين أو تطهيرها قبل الانتقال للعمل في منزل آخر.
– تقليل الطاقة الاستيعابية للباصات بحيث يتم إخلاء بعض المقاعد بما يضمن التباعد الاجتماعي بين العاملات.
– عند زيارة العاملين للمنزل، يجب إبعاد الأشخاص المعرضون للإصابة بخطر كورونا في المنزل مثل كبار السن والمصابين بالأمراض التنفسية المزمنة ونقص المناعة.
مراقبة الأعراض:
  • يجب على العاملين الإفصاح عن أي أعراض مثل الحمى، السعال أو ضيق في التنفس.
  •  فحص درجة الحرارة للعاملين يوميًا قبل الذهاب لأي منزل.
  • يجب على العميل تعبئة نموذج الإفصاح عن أعراض كورونا وسلامة المنزل.
الإبلاغ:
من الضروري تخصيص غرفة في سكن العاملين تتوفر فيه شروط العزل المنزلي للحالات التي يشتبه بإصابتها بكورونا إلى أن يتم نقلها إلى المستشفى.
في حال تسجيل حالة مؤكدة بين العاملين:
– تحديد المخالطين للحالة من العاملين في السكن أو موظفي الشركة مثل السائقين، وأيضًا تحديد المنازل التي قامت العاملة بزيارتها لمعرفة المخالطين للحالة والتعاون مع وزارة الصحة في ذلك.
– عند قيام أحد العملاء بحجز عامل/ة يجب السؤال عن عدد أفراد الأسرة وأخذ بياناتهم والسؤال عن أعراض الفيروس أو ما إذا كانت هناك حالة مؤكدة في المنزل أو تحت العزل.
–  إعادة سؤال أفراد العائلة مرة أخرى في نفس يوم الزيارة لمنع انتقال العدوى وتسهيل عملية التقصي فيما بعد.
التواصل:
يجب توعية العاملين عن المرض عن طريق المصادر الرسمية وذلك عن طريق توعيتهم بالتالي:
  1. ماهو المرض وطرق انتقاله.
  2. كيفية الوقاية منه وذلك لتوعيتهم على طريقة غسل اليدين وتطهيرها وطريقة.
  3. استخدام الكمامة وغيرها من وسائل الحماية وكذلك توعيتهم عن آداب العطاس.
  4. توعيتهم أيضا عن أعراض المرض وضرورة الإفصاح عنها.
  5. يجب نشر الملصقات التوعوية في سكن العاملات وفي باصات النقل الخاصة بهم.
التنفيذ:
من المهم أن يتم تخصيص مشرفين للتأكد من تنفيذ البروتوكول الخاص بالعاملات والتأكد من توفر جميع الاشتراطات في السكن وسائل النقل وتخصيص مشرفين لتوعية وتدريب العاملات على الوقاية من المرض.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق