مراحل حياةتحت العشرين

تربية الأبناء.. ما بين الإهمال والتدليل

يقع الكثير من الآباء في حيرة، عند تربية الأبناء لمن هم تحت العشرين؛ البعض يهملهم بشدة، وآخرون يدللون أطفالهم بشكل مبالغ فيه، دون إيجاد طريقة وسط في التربية.

تربية الأبناء ما بين الإهمال والتدليل

وقدم مركز بلاغات العنف الأسري، طريقة وسط لتربية الأبناء، يجب على الوالدين اتباعها كي ينشأون في بيئة سوية.

وأوضح أن التعامل مع الدلال الذي يكون زيادة للأبناء ظنًا أنه نوع من أنواع التعويض، وتوفير حياة سهلة، يعتبر من الأخطاء التربوية الكبيرة، مشيرًا إلى أنه هنا يعتبر متساوى في الإهمال.

وأكد المركز، أن كلًا من السلوكين، سواء «التدليل والإهمال»، عبارة عن إيذاء يعمل على إفساد شخصيات الأبناء فيما بعد.

التدليل والإهمال وأثرهم على تربية الأبناء ,

وأوصى الآباء بأهمية الاعتدال والتوسط أثناء تربية أبنائهم، موضحًا أنهما كلمة السر في نجاح الآباء والأمهات في تربية أولادهم، بالإضافة إلى تكوين شخصياتهم كي تكون متوازنة.

وعدد المركز، سلوكيات التدليل الذي يتبعها الآباء في التربية، من ضمنها:

– الموافقة على جميع طلباتهم.
– المبالغة في المدح والثناء.
– تبرير الأخطاء بدلًا من التأديب.
– تجاهل ما يرتكبون من أخطاء.
– تعويض غياب الوالدين عنهم بمنحهم الهدايا.

اقرأ أيضًا: قبل الاختبارات عن بعد.. نصائح مهمة للطلاب والطالبات

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى