ثقافة

“تدوين” يطلق مبادرة “سينما للستات” للتضامن مع النساء

أعلن مركز «تدوين لدراسات النوع الاجتماعي» عن إطلاق  مبادرة «سينما الستات»  وهي مبادرة نسوية معنية بإنتاج الفنون البصرية من منظور جنساني، من أجل إحداث تغيير حقيقي في التناول النمطي لأدوار النساء والرجال، وخاصة في الأعمال الدرامية السينمائية، وجميع أشكال الفنون البصرية.

  وتأتي المبادرة في إطار عمل المركز الدؤوب لتغيير الوعي الجمعي، فيما يتعلق بأدوار النساء والرجال اجتماعيًا، وفقًا للشرعة الدولية لحقوق الإنسان، والأدبيات النسوية، ومكتسبات التضامن النسوي العالمي.

 وعلاوة على ذلك، فإن هذه المبادرة تأتي اتساقًا مع أهداف مركز «تدوين لدراسات النوع الاجتماعي»؛ الذي تأسس وأنشيء من أجلها، وهي: نشر المعرفة المستندة إلى أدلة بشأن القضايا المرتبطة بالنوع الاجتماعي، ولتنفيذ وتعزيز البرامج والسياسات والإجراءات التي تهدف إلى تعزيز مكانة المرأة في المجتمع المصري، وللحد من العنف الواقع على النساء والفتيات.

 ويعمل مركز «تدوين»، أيضًا، على تضييق الفجوة بين البحث والممارسة، من خلال تعاون فعّال ومُبدع عبر تخصصات متعددة، لضمان اتباع مناهج أكثر فعالية من أجل القضاء على العنف والتمييز بين الجنسين.

 وأوضح المركز أنه لما كانت رسالته هي البحث عن آليات وتكتيكات جديدة  ومبتكرة، للمساهمة في الحد من العنف ضد النساء والفتيات، فقد جاءت فكرة تأسيس «سينما الستات»  لما للفنون السمعية والبصرية من تأثير فعَّال ومستمر في ثقافة المواطنين/ات، وتداخلها مع العادات والتقاليد الاجتماعية السائدة في المجتمع، فضلًا عن أن الفنون بشكل عام هي المُعبر عن واقع الشعوب، فهي أداة اتصال وتواصل بين المجتمعات وبعضها البعض، وتتسم جمهورية مصر العربية بالتنوع الديموغرافي، مما يجعل نقل المعلومات الصحيحة المتعلقة بحقوق وحريات النساء والفتيات عبر الفنون السمعية والبصرية أمرًا ذا تأثير إيجابي وفعّال.

 

 

 

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد علواني
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى