لايف ستايل

بعد غلق جدة.. «حي الكرنتينا» يعود للعزل مرة أخرى بعد 70 عامًا

عاد حي الكرنتينا «حي المحجر» إلى العزل مرة أخرى بعد مرور 70 عامًا؛ بعد القرار الذي أعلنته وزارة الداخلية أمس السبت، بعزل عدد من أحياء محافظة جدة على مدار 24 ساعة.

حي الكرنتينا

وشهد الحي حجرًا صحيًا في خمسينيات القرن الماضي، إذ خصصته السلطات بجدة كحجر طبي لعزل الحجاج القادمين للمملكة، عبر ميناء جدة فور وصولهم.

ويعد الهدف الأساسي من هذا الحي؛ التأكد من سلامة الحجاج من الأمراض المعدية؛ حيث تم حجر المصابين منهم والتأكد من خلوهم من الأمراض بعد أداء مناسك الحج، وهو من أكبر أحياء العزل جنوب جدة.

من جهته، أكد عدنان عدس؛ الرئيس السابق لهيئة تطوير جدة التاريخية، أن الحجر الصحي السابق في فترة الحكم العثماني كان بجوار الميناء في جزيرتين معزولتين وسط البحر تدعيان «سعد والواسطة» وهما الآن داخل نطاق القاعدة البحرية الخاصة بالقطاع الغربي للقوات المسلحة.

وأوضح «عدس» أن العثمانيين كانوا يطلقون على المحجر «كرنتينا خانه»، مشيرًا إلى أن موقع الحجر انتقل في منتصف القرن الماضي إلى حي المحجر الحالي «الكرنتينا»، أقصى جنوب جدة.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس السبت، فرض منع التجول في عدد من أحياء جدة، ومنع الدخول والخروج منها على مدار 24 ساعة؛ ضمن الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا: الداخلية: عزل ومنع التجول في عدد من أحياء جدة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق