ثقافةثقافة وفنون

بالتعاون بين WWE وبلوم هاوس.. مسلسل جديد يرصد أحداث دعوى أمريكا ضد فينس مكماهون

أعلنت WWE وشركة بلوم هاوس للإنتاج التلفزيوني، عن شراكتهما لإنتاج مسلسل تلفزيوني درامي بعنوان “الولايات المتحدة الأمريكية ضد فينس مكماهون”.

وتوثق السلسلة التلفزيونية التي تحمل عنوان “الولايات المتحدة الأمريكية ضد فينس مكماهون” لأول مرة كواليس WWE في سياق درامي، وترصد مرحلة هامة في مسيرتها، كما تشهد أول مرة يؤدي فيها ممثلون أدوار فينس مكماهون ونخبة من أهم مصارعي WWE في عقد التسعينات، وتعمل شركة بلوم للإنتاج، التابعة لجايسون بلوم، على تطوير هذا المسلسل الجديد تحت إشراف رئيس قسم الإنتاج التلفزيوني كريس ماك آرثر.

ويتناول المسلسل الدرامي مسيرة WWE في عقد التسعينات من القرن الماضي، حين كان روبرت مردوخ، يعمل على توسيع سيطرته على قطاع الإعلام في الولايات المتحدة الأمريكية واستحواذه على صحيفة “ذا نيويورك بوست”، ليعمل الكاتب فيل موشنيك على مدار سنوات على توجيه قلمه نحو فينس مكماهون، رئيس مجلس إدارة WWE ورئيسها التنفيذي، في مقالاته المنتظمة في الصحيفة والتي تم نشرها تحت عناوين مثيرة للجدل، مثل :”المشرعون يفتحون باب المنشطات الممنوعة أمام WWE”، و”مكماهون يتمشى في المقبرة”.

وشدت هذه المقالات والعناوين انتباه مكتب التحقيقات الفيدرالي ومكتب المدعي العام للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الجنوبية لولاية نيويورك، الذي يعد أحد من أهم المدعين العموميين في الدولة بنسبة إدانة تزيد عن 96 بالمائة.

وفي عام 1994، وجهت الولايات المتحدة رسميًا لائحة اتهام إلى مكماهون بتهمة تزويد مصارعي WWE بالسترويدات البنائية.

يرصد المسلسل، مواجهة مكماهون لهذه الاتهامات في سبيل الحفاظ على حريته وتبرئة اسمه أثناء فترة صعبة في حياته، والتي كان خلالها طفلاه في سن الدراسة، كما قاربت فيها WWE على الإفلاس، وإصراره على رفض صفقة يقبل فيها هذه الاتهامات الباطلة، ليواجه مكتب المدعي العام في المحكمة؛ حيث أعلن المحلفون براءته، ليواصل العمل على بناء إمبراطورية رياضية ترفيهية تبلغ قيمتها مليارات الدولارات.

من جهته، قال كيفن دان، المنتج التنفيذي ورئيس قسم التوزيع التلفزيوني العالمي في WWE: “ينتج جايسون وكريس مع فريق العمل في بلوم هاوس للإنتاج أعمالًا مميزة تستقطب الملايين من المشاهدين، ونحن نتطلع قدمًا للتعاون معهم لإمتاع الجمهور العالمي بأحداث مشوقة ترصد الأحداث وراء كواليس مرحلة في غاية الأهمية في مسيرة WWE”.

بدوره، علق كريس ماك آرثر؛ رئيس شركة بلوم هاوس للإنتاج التلفزيوني، قائلًا: “أحداث هذا المسلسل، برغم واقعيتها، إلا أنها تكاد تفوق الخيال، ومن المؤكد أن يستقطب المسلسل اهتمام جمهور بلوم هاوس للإنتاج وعشاق WWE على حد سواء”.

كما يتولى كل من فينس مكماهون وكيفن دان، وجايسون بلوم، وكريس ماك آرثر، وجيريمي غولد منصب الإنتاج التنفيذي للمشروع.

وكانت شركة بلوم هاوس للإنتاج التلفزيوني، تحت إشراف كريس ماك آرثر، قد أعلنت خلال الأسابيع الماضية عن عزمها على انتاج مجموعة كبيرة من البرامج التلفزيونية، ومن ضمنها مسلسل “ذا ثينغ أباوت بام”، من بطولة رينيه زيلويغر، الحائزة على جائزتي أوسكار، والذي يشهد أول حضور تلفزيوني لها على شاشة أب بي سي، ومسلسل الدراما بلوم هاوس غوست ستوري، المبني على سلسلة بودكاست باترسي بولترغايست من قناة بي بي سي، بالإضافة إلى العديد من البرامج التلفزيونية الأخرى.

اقرأ أيضًا: أولمبياد طوكيو 2020| إقالة مذيع بالتلفزيون بعد وصف أعين لاعب كوري بـ«الضيقة»

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى