أسرة ومجتمع

“الموسيقى” تحد من توتر الحمل..وتحافظ على صحة الجنين

حالة من الإرهاق النفسي والجسدي تتعرض لها السيدات أثناء فترة الحمل، نتيجة التغيرات الهرمونية غير المُعتادة، إلا أن الاستسلام لهذه الأعراض قد يسبب العديد من المضاعفات على صحة الأم والجنين؛ كالتعرض الأم للإجهاض، أو إصابة المولود فيما بعد ببعض الاضطرابات، كالاكتئاب أو التأخر المعرفي؛ لذلك ينبغي أن تتمتع المرأة الحامل بحالة مزاجية جيدة، وتتخلص من أحاسيس الخوف والتوتر والقلق.

ويعد الاستماع للموسيقى إحدى الوسائل الفعالة في التخلص من الخوف والتوتر، وتحسين الحالة المزاجية للمرأة الحامل.

يقول استشاري أول وخبير وأخصائي المخ والأعصاب والطب النفسي، الدكتور ماجد أرنست؛ إن الاستماع للموسيقى الكلاسيكية التي تتسم بالألحان الهادئة والمتناغمة يُحسن مزاج الأشخاص بشكل عام، والنساء أثناء فترة الحمل بشكل خاص.

وأضاف لـ الجوهرة أن الاستماع للموسيقى في أي وقت خلال اليوم، يعمل على خلق حالة من الاسترخاء، التي بدورها تحد من الشعور بالتوتر والقلق والعصبية.

وهناك دراسة، أشار إليها أرنست، أجريت على الحيوانات، وأثبتت وجود علاقة طردية بين سماع الحيوانات للموسيقى وزيادة الحركة والنشاط، فضلًا عن رفع معدل الإنتاجية مثل البيض بالنسبة للدواجن، والحليب للأبقار، وذلك بخلاف الحيوانات والطيور الداجنة التي لم تتعرض لسماع الموسيقى بأنواعها.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
سلمي ياسين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى