منوعات

«الملك سلمان للإغاثة» يدشن برنامج «نبض السعودية» التطوعي لأمراض وجراحات القلب

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة، اليوم الأربعاء، برنامج “نبض السعودية” التطوعي لأمراض وجراحات القلب في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية.

وقام الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة؛ المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بحضور الدكتور ناصر محسن باعوم؛ وزير الصحة العامة والسكان اليمني، بتدشين برنامج “نبض السعودية”

ويشمل برنامج “نبض السعودية”، تنفيذ 540 عملية في مجال جراحة القلب المفتوح بأنواعها للأطفال والكبار، وإجراء 1.440 عملية في مجال القسطرة العلاجية بأنواعها، وتنفيذ 960 عملية في مجال القساطر التشخيصية، يستفيد منها 2.940 مريضا، وذلك خلال الفترة 15 أكتوبر 2020 م وحتى 31 ديسمبر 2021 م، بالتعاون مع برنامج نبض الحياة لأمراض القلب.

وسيتم خلال البرنامج إجراء عمليات القلب المفتوح والقسطرة القلبية في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت للمستفيدين من الأسر من ذوي الدخل المحدود في جميع أنحاء اليمن، الذين لا يستطيعون تغطية تكاليف العلاج بالمستشفيات اليمنية، وتوفير احتياجات المرضى من الأدوية، وإزالة معاناة الكثير من المصابين بأمراض القلب، والتثقيف الصحي لكل من يتلقى العلاج، كما سيجري إرسال فرق طبية تطوعية للإسهام في التخفيف من معاناة المرضى ونقل الخبرات للكوادر الصحية اليمنية.

نبض السعودية

وأكد الدكتور الربيعة، أنه استمرارًا لنهج المملكة العربية السعودية الإغاثي والإنساني والذي يقوده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – تقدمت المملكة دول العالم في حجم المساعدات الإنسانية.

وأضاف أن التوجيهات الكريمة جعلت المملكة في صدارة دول العالم في مساعدة الشعب اليمني الشقيق في كل مناطقه ومحافظاته دون تمييز بين طوائفه المتعددة، معربًا عن سعادته اليوم بتدشين برنامج إنساني تطوعي مهم وهو برنامج “نبض السعودية” التطوعي لأمراض القلب وجراحات القلب في اليمن، الذي يحقق أهداف ورؤية المملكة 2030 من حيث إعطاء الأولوية للعمل الإغاثي والتطوعي.

وأشار الدكتور الربيعة إلى أن البرنامج سوف يستمر على مدى 15 شهرًا؛ لينتهي بنهاية عام 2021 م، وسيشمل 12 حملة طبية تطوعية يقوم بها كوادر متخصصة متميزة من الأطباء والطبيبات السعوديين ذوي الكفاءة العالية لإنقاذ حياة قرابة 3000 آلاف شخص من الشعب اليمني الشقيق الذين يعانون من أمراض قلب مستعصية، بقيمة إجمالية تصل إلى 5 ملايين و713 ألف دولار أمريكي تتوزع بين جراحات القلب المفتوح للكبار والأطفال والقساطر القلبية والتشخيصية.

نبض السعودية

من جهته، قدم وزير الصحة اليمني الدكتور ناصر باعوم؛ خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ومركز الملك سلمان للإغاثة، على ما يقدمونه من مساعدات إنسانية متكاملة للشعب اليمني.

وأعرب وزير الصحة اليمني، عن سروره بتدشين هذا البرنامج الحيوي والمهم الذي سيلبي احتياجات مرضى القلب في اليمن، ويسهم في تأهيل وتدريب عدد كبير من الكوادر اليمنية، مشيرًا إلى أن هذا بحد ذاته إنجاز كبير يحسب لهذا المركز العملاق الذي استطاع الوصول إلى كافة محافظات اليمن دون تفريق.

اقرأ أيضًا: دراسة: الشعور بالوحدة يُطارد الأشخاص في العشرينات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق