لايف ستايلوجهات سياحية

المعالم التاريخية لمدينة جدة.. 5 أماكن تراثية ينصح بزيارتها

في حالة إذا كنت ترغب في زيارة أماكن تراثية مميزة في المملكة، يمكنك اختيار  المعالم التاريخية لمدينة جدة ضمن هذه الأماكن باعتبارها من الوجهات السياحية الساحرة.

وتعد مدينة جدة، من المدن التي تمتلئ بالأماكن التراثية التي بها رائحة الماضي القديم، وتجعلك ترغب في الجلوس فيها للاستمتاع أكثر بكل ركن يتواجد بها.

المعالم التاريخية لمدينة جدة

كما أن جدة تمتلك العديد من المقومات التي جعلتها تستحق أن تكون في بؤرة اهتمام خطط التطوير التي تنفذها المملكة في السنوات القادمة، فهي من المراكز الجذابة للأعمال والمشاريع الثقافية، بجانب أنها مقصدًا رئيسًا لرواد الأعمال الطموحين، الذين يستغلون المعالم التاريخية لمدينة جدة وسحرها.

ونستعرض معًا أبرز المعالم التاريخية لمدينة جدة، والتي يمكنك زيارتها للتمتع بعبق الماضي بها :

 

  • المسجد العتيق:

يرجع تاريخ هذا المسجد لعام 1250م، والذي قد شيد على يد الملك المظفر سليمان بن سعد الدين شاهنشاه الثاني، وهو واحد من ملوك الأيوبيين باليمن.

وفي عام 1533م خضع المسجد إلى التجديد وذلك على يد أحد التجار الهنود يدعي محمد علي، وتم إعادة ترميمه في 2015، أي بعد 500 عام من آخر عملية إصلاح وترميم للمسجد.

يحتوي المسجد على صهريج،  والذي يعتمد فيه على مياه الأمطار حتى وقتنا هذا، بالإضافة لاحتوائه على محراب مجوف مزخرف زيتيًا بخط الثلث المعروف.

وبالنسبة للأعمدة، فجاءت من مدينة نيسة الإثيوبية وذلك في عصر صدر الإسلام، وتجدها مصنوعة من الرخام المخروط المائل إلى الحمرة.

وتعد مأذنة هذا المسجد الذي صممت مع الطراز الأيوبي، هي الأقدم في منطقة الحجاز.

  • قصر خزام

استغرق بناء هذا القصر 5 سنوات؛ حيث تم تشييده في عام 1928م، وأطلق عليه هذا الاسم بسبب كثرة وجود نبات الخزامي في المنطقة التي شيد عليها.

وكان القصر، مقرًا لأكثر من ملك أولهم المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود، وبعده الراحل الملك سعود بن عبدالعزيز، غير أنه شهد على عدد من الأحداث التاريخية المهمة، منها اتفاقية للتنقيب عن النفط، ولكنه تحول فيما بعد إلى متحف بناء على توجيهات الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز عام 1981.

معالم جدة التاريخية

 

  • شارع الذهب

يرجع تاريخ هذا الشارع إلى ما قبل 60 عامًا تقريبًا وخاصة السوق المتواجد فيه، وارتبط اسمه بقصة مشهورة بجدة، قال البعض من الأفراد أنه أثناء عملية هدم المباني لتوسعته في مدخل طريق الملك فهد بشارع الستين إلى دوار الربيعة، قد لاحظ أحد العمال قطعًا من العملات الذهبية الإنجليزية.

ووجد العمال هذه العملات بين أنقاض المباني، وعندما سمع أهل البلدة اجتمعوا من أجل البحث عن العملات الذهبية، وذلك لأن الشارع يمتلك عدد  من المحال التجارية والفنادق متوسطة الفئة.

  • سوق البدو

يرجع تاريخ هذا السوق، لأكثر من 140 عامًا، واشتهر بتوفير السلع المختلفة من احتياجات البادية.

وأطلق عليه هذا الاسم، نسبة إلى سكان البوادي القادمين إلى المنطقة؛ حيث كانوا يقومون بوضع جمالهم على مداخل السوق قديمًا من أجل بيع منتجاتهم من السمن والحليب.

وبالنسبة للسوق، فكان يتكون من ممر رئيسي، والذي يتفرع منه ممرات أصغر، بجانب الدكاكين التي تقع على جانبي الممرات.

  • بيت المتبولي

بيت المتبولي، هو واحد من البيوت التاريخية القديمة في مدينة جدة، غير أنه يشكل الطابع العمراني التاريخي للمدينة.

وتم بناء هذه المنطقة التاريخية في سوق العلوي بحارة اليمن، وذلك قبل أكثر من 400 عام عن طريق الشيخ محمد المتبولي.

وارتبط هذا البيت تاريخيًا باستقبال الحجاج لمدة شهر؛ حيث إن آل المتبولي كانت تتكفل بكامل التكاليف من أجل توفير الراحة للحجيج وذلك بعد رحلتهم الشاقة.

وقد تم إعادة ترميمه للمحافظة على تاريخه، وجاء ذلك بمبادرة من أبناء المتبولي والسكان الأصليين للحي، حتى يتحول المنزل فيما بعد لمتحف تراثي لمدينة جدة التاريخية.

اقرأ أيضًا: أفضل الأماكن السياحية في القصيم .. 3 وجهات عليك زيارتها

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى