فوق الستين

الرياضة تحمي من الإصابة بـ«المياه الزرقاء»

توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن تنشيط الجسم بالرياضة المنتظمة، يساهم في تخفيض احتمال إصابة العين بـ «المياه الزرقاء» (جلوكوما)، الذي يحدث نتيجة ارتفاع الضغط فيها.

وقال خبراء «جمعية طب العيون الألمانية» (DOG): إن الدراسات أثبتت أن الرياضة مثل: ركوب الدراجة الهوائية والمشي، تعمل على تخفيض الضغط بالعين، ما يقلل من احتمال الإصابة بالماء الأزرق.

وتوصلت دراسة أجريت على 9519 رجل وامرأة، بين أعمار 40 و81 في ألمانيا، إلى أن معدل إصابة الممارسين للرياضة والنشيطين جسمانيًا أقل من أولئك غير الممارسين، والذي لا يحركون أجسامهم كثيرًا.

اقرأ أيضًا.. فوق الستين.. هل يُمكن علاج المياه الزرقاء على العين بالأعشاب؟

وأكد مدير قسم طب العيون في مشفى ماغديبورغ الجامعي، هاغن تيمي، أن الرياضات الهوائية كركوب الدراجة والمشي تخفض من ضغط العين وتحسن من وصول الدم إلى رأس العصب البصري، وتحفز من آليات إصلاح الخلايا العصبية في الدماغ.

وأوصى بالمشي 5000 خطوة أو القيام بساعتين من النشاط البدني كل يوم؛ لتقليل سرعة تقدم المرض بمعدل 10% سنويًا.

ويبقى التشخيص والعلاج المبكرين أفضل وسيلة للوقاية من العمى نتيجة “الجلوكوما”.

ونصح مدير قسم طب العيون في مشفى ماغديبورغ الجامعي، بفحص الأعصاب البصرية عند طبيب العيون بعد سن الأربعين، وإجراء فحص سنوي للنظر كل سنة، بعد سن الستين.

 

اقرأ أيضًا: فوق الستين.. التعرض للضوء الأحمر يحمي شبكية العين

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق