ثقافةثقافة وفنون

الثقافة السعودية تطلق أول جمعية مهنية في مجال المكتبات

أعلنت وزارة الثقافة السعودية برئاسة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، إطلاق أول جمعية مهنية ثقافية في مجال المكتبات، برئاسة الدكتور محمد بن صالح الطيار.

مبادرات الثقافة السعودية

ويأتي ذلك ضمن مبادرة “تأسيس الجمعيات المهنية الثقافية” التي أطلقتها وزارة الثقافة بدعم من برنامج جودة الحياة، أحد برامج تحقيق رؤية السعودية 2030.

وتهدف الجمعية إلى زيادة الوعي بأهمية هذا المجال وتمكين الممارسين فيه، فضلًا عن دعم البحوث والدراسات المتصلة به، والإسهام في بناء السياسات والمعايير التي تنظم عمل قطاع المكتبات وفق أفضل الممارسات المحلية والدولية.

كما تأتي الجمعية المهنية الجديدة الأولى من نوعها، ضمن مبادرة “تأسيس الجمعيات المهنية الثقافية” التي تهدف إلى تكوين 16 جمعية مهنية في 13 قطاعًا ثقافيًا خلال عام 2021م.

ومن المقرر أن تكون هذه الجمعيات الروابط المهنية للمثقفين والفنانين السعوديين، كما ستتيح الفرص للمحترفين في هذه القطاعات لتنمية مهاراتهم وبناء مبادراتهم وتطوير الوعي، بالإضافة إلى تكوين آليات الدعم وتشكيل نموذج اجتماعي جاذب لاحتراف الثقافة والفنون.

استراتيجية القطاع غير الربحي

في مارس الماضي، أعلن الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان؛ وزير الثقافة، استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي، التي تشمل توزيع المنظمات الثقافية غير الربحية في 5 مستويات، وهم (المؤسسات الأهلية، الجمعيات المهنية، الجمعيات المتخصصة، الجمعيات التعاونية، وأندية الهواة).

وتعبر المستويات الخمسة عن التجاوب مع تمايز حاجات الممارسين والهواة والمهتمين في مختلف القطاعات الثقافية، بالإضافة إلى أنها تعكس التعدد في الأشكال والمبادرات، وعناية الوزارة بتوسيع نطاق الممارسة الأهلية للثقافة والفنون.

اقرأ أيضًا: «الثقافة السعودية» تصدر دليل اقتناء الأعمال الفنية للجهات الحكومية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى